الثلاثاء، 20 مارس، 2012

بيان استنكار


يدين مجلس محافظة كركوك وبشدة التفجيرات الإرهابية الجبانة التي شهدتها مناطق من المحافظة صبيحة يوم الثلاثاء الموافق 20/3 والتي راح ضحيتها عددا من أبناءنا بين شهيد وجريح وبالتحديد التفجير الإرهابي الجبان الذي استهدف مديرية شرطة نجدة كركوك والذي أدى إلى استشهاد وجرح عدد من منتسبيها الأبطال.
صفحة سوداء أخرى تضيفها قوى الحقد والظلال إلى سجلها الدامي وجرائمها البشعة التي ترتكب بحق هذا الشعب المسالم سيما وان تفجيرات اليوم تتزامن مع احتفالات أبناء شعبنا بأعياد الربيع (أعياد نوروز) التي هي رمز للحياة الجديدة وحب الخير والسلام، إلا أن الإرهاب لادين ولاعقيدة له وهدفه الوحيد هو إراقة دماء الأبرياء بغض النظر عن طبيعة مستهدفيه سواء أكانوا مدنيين أم رجال امن.
ونجدد دعوتنا إلى أجهزتنا الأمنية إلى ضرورة اتخاذ كافة التدابير الأمنية اللازمة لعدم فسح المجال للمتربصين بأمن هذه المحافظة لتنفيذ مآربهم الدنيئة بنشر الخوف والرعب بين الأهالي وخلق الفتن والمشاكل داخل محافظتنا العزيزة.
نسال الله العلي القدير أن يتغمد شهداءنا الأبرار برحمته الواسعة ويدخلهم فسيح جناته ويمن بشفاءه العاجل على الجرحى المصابين.


                                                          مجلس محافظة كركوك
                                                               20/3/2012