الاثنين، 16 مارس 2015

النائب حسن توران " طالبنا التحالف الدولي بإتاحة الفرصة لجميع المكونات بالدفاع عن مناطقها

قال النائب التركماني عن محافظة كركوك النائب حسن توران "إن إتاحة الفرصة لجميع المكونات لمحاربة تنظيم داعش أمر ضروري لتحرير المناطق التي تسيطر عليها التنظيم" جاء ذلك أثناء حضور نائب رئيس الجبهة التركمانية العراقية النائب حسن توران ضمن الوفد العراقي الاثنين ١٦ آذار ٢٠١٥ الذي اجتمع بالجنرال جون ألن المبعوث الرئاسي الخاص للتحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش الإرهابي ، والسيد ستيوارت جونز سفير الولايات المتحدة الأميركية في العراق ، والسيد بريت ماكورك مساعد وزير الخارجية الأميركي ، والوفد المرافق لهم،حيث ترأس الوفد العراقي نائب رئيس الجمهورية السيد أسامة النجيفي وتم في الاجتماع مناقشة وبحث الوضع الامني وملفات عسكرية وسياسية ومجمل تطورات المواجهة ضد تنظيم داعش الإرهابي، واستعرض المجتمعون واقع الحال في محافظة صلاح الدين والانبار وكركوك وما هو مطلوب من التحالف الدولي والولايات المتحدة بشكل خاص،وقال النائب التركماني عن محافظة كركوك في حديث له "إن الوضع الأمني في محافظة كركوك بحاجة لإتاحة الفرصة لجميع المكونات لمقاتلة عصابات داعش وان المكون التركماني بحاجة لدعم كامل لتحرير المناطق التركمانية التي تسيطر عليها التنظيم" و أضاف نائب رئيس الجبهة التركمانية العراقية "إن ضمان مسك الأرض بعد تحريرها  أمر حتمي ويتحقق ذلك بدعم وإسناد أبناء تلك المناطق" كما وطلب النائب حسن توران "بأن على التحالف الدولي تقديم الدعم والإسناد بصورة مستمرة لأبناء المناطق ومن جميع المكونات لغرض ضمان تحرير مناطقها" وقد تحدث الجنرال جون ألن المبعوث الرئاسي الخاص للتحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش الإرهابي في حديث له "سنستمر في تقديم المساعدة وهذا قرار أميركي ثابت ،وسنساعد في إعادة بناء قوات الشرطة، وسنساعد على إعادة الاستقرار بعد التحرير ، سنعمل على إعادة بناء ما دمره الإرهاب وظروف القتال ، ان التحالف الدولي ابعد من مجرد الدعم العسكري ، فهو مهم في دعم العراق وبناء قوته على المدى الأبعد ، والمساهمة كذلك في إعادة الأعمار وترسيخ الاستقرار .هذا وقد حضر الاجتماع عن الجانب العراقي الدكتور سلمان الجميلي وزير التخطيط والسيد قاسم الفهداوي وزير الكهرباء والسيد فلاح الزيدان وزير الزراعة والسيد حاجم الحسني رئيس البرلمان الأسبق والدكتور احمد المساري رئيس كتلة تحالف القوى العراقية في مجلس النواب ، والسادة النواب خالد المفرجي وفارس السنجري وَعَبَد القهار السامرائي.