الاثنين، 16 مارس، 2015

نواب تركمان : القوات المشتركة حررت 1000 كم وعثرت على رفات 30 شهيدا تركمانيا بأطراف قرية بش


السومرية نيوز/ بغداد
أعلن نواب تركمان، الاثنين، أن قوات الحشد الشعبي التركماني والبيشمركة حررت أكثر من 1000 كم مربع وقتلت نحو 50 مسلحا من "داعش" في كركوك، فيما بين أنه تم العثور على رفات 30 شهيدا في مقبرة جماعية بقرية بشير.
وقال النائب حسن توران في مؤتمر صحافي مشترك مع نواب المكون التركماني بمجلس النواب وحضرته السومرية نيوز، إن "انتصارات قوات الحشد الشعبي التركماني لواء 16 والبيشمركة والشرطة المحلية، وبعد تنسيق بينهم، أسفرت عن تحرير مساحة تجاوزت اكثر من 1000 كيلو مربع في كركوك وقتل أكثر من 50 داعشيا"، مبينا أن "مساحات جديدة تحررت، صباح اليوم، في قضاء داقوق وطهرت من دنس الإرهاب".
وأضاف توران أن "قوات الحشد التركماني عثرت على رفات أكثر من 30 شهيدا في مقبرة جماعية بقرية بشير التي تتحضر قواتنا البطلة لتحريرها في القريب العاجل"، مؤكدا أن "تلك الانتصارات تعكس التلاحم الشعبي في كركوك بين مكونات التركمان والكرد والعرب والكلدواشوريين للحفاظ على المدينة المتآخية وان انضمام الجميع الى تلك القوات المقاتلة ضد داعش دليل آخر على اقتراب موعد التحرير والتطهير من عصابات الإرهاب".
وتمكنت قوات البيشمركة، في وقت سابق من اليوم الاثنين (16 اذار 2015)، من تحرير قرى خالد وسعد والوحدة التابعة لقضاء داقوق في كركوك.
واعلن مسؤول الحشد الشعبي بكركوك، في (14 آذار 2015)، أن خمسة آلاف مقاتل من العرب وباقي المكونات يستعدون للقتال وتحرير الحويجة والشرقاط وباقي المناطق من "داعش"، فيما أكد أن تلك القوات تنتظر التسليح.
يذكر ان محافظ كركوك نجم الدين كريم أكد، في (12 اذار 2015)، أن النصر قريب جدا ونهائي في المحافظة، فيما أشار الى أن شرطة كركوك يجب أن تكون مثالا لجميع دوائر الشرطة في العراق.