السبت، 7 مارس 2015

برقية تهنئة إلى المرأة العراقية بمناسبة يومها العالمي

إن المرأة العراقية طوال تاريخ العراق القديم والحديث المعاصر كانت مصدر فخر والعمل الدؤوب وعلى مدى عقود اثبتت إنها جزء من البناء الحضاري والعمران الثقافي ترسخت من خلال تضحياتها ومواقفها آصالتنا وقيمنا الاخلاقية والاسرية ونؤكد على أن المرأة العراقية عمومًا والتركمانية خاصة تستحق أن يكون لها كل يوم عيدا ً رغم الظروف القاهرة التي تحيط بنا اليوم.
وأن المئات الالف من الارامل والامهات هن بحاجة حقيقية لتشريعات وقوانين تُصان من خلالها حقوقها المشروعة تضمن لها حياة كريمة وأن العديد من الكوادر النسائية اليوم تتصدر زمان القرار والإبداع والفكر والادب والصحافة والمجتمع المدني وأن مؤسسات الدولة المختصة بحاجة لوضع برامج ومشاريع استراتيجية لتفعيل دور المرأة بما ينسجم مع قيم الوطنية والحفاظ على مكانتها المقدسة بعيدا ً عن الممارسات العنيفة والتمييز.
وندعم ما جاء خلال اجتماع مجلس الوزراء بجلسته الاعتيادية التاسعة المنعقدة بتاريخ 3/3/2015، حيث قرر مجلس الوزراء حث الوزارات كافة لترشيح نسبة من المناصب القيادية بمستوى مدير عام فما فوق للنساء ممن يتمتعن بالتوصيف الوظيفي والمؤهلات اللازمة لشغل تلك المناصب في حال توفرها بما ينسجم مع تحقيق العدالة والتوازن في الترشيح والتعيين للوظائف القيادية.
كما نتمنى من المجتمع الدولي المساهمة الفعالة بإعادة النساء المختطفات من قبل تنظيم داعش وإرجاعهن إلى ذويهن وإنهاء هذه المآساة الإنسانية والذي لم يبتلى بها أي شعب من شعوب عالمنا المعاصر.