الاثنين، 8 يوليو 2013

مجلس محافظة كركوك يبحث مع رؤساء مجالس الاقضية والنواحي ازمة منتوج البنزين

 
ترأس السيد حسن توران بهاء الدين رئيس مجلس محافظة كركوك اجتماعا للجنة الطاقة والصناعة مع رؤساء مجالس الاقضية والنواحي وبحضور ممثل دائرة المنتوجات النفطية يوم الاثنين الموافق 8/7/2013 كرس لبحث الأزمة الحاصلة في توزيع منتوج البنزين في المحافظة بشكل عام .
سلط السيد رئيس المجلس الضوء على سلسلة الاجراءات التي اتخذها مجلس المحافظة في سبيل التخفيف من الازمة ابتداءا من تطبيق نظام الفردي والزوجي واعتماد البطاقة التموينية وبطاقة السكن من ثم قرار العمل بكوبونات الوقود والتي وصلت الى مراحل توقيع عقد الطبع مع احدى الشركات وبمواصفات فنية غير قابلة للتزوير مع السلطة التنفيذية مشيرا في الوقت ذاته الى ان الحكومة الاتحادية تتحمل مسؤلية الازمات المتكررة التي تشهدها المحافظة بين حين وآخر لوقوفها عائقا امام بناء مصفى في المحافظة الغنية بالنفط والذي يسعى اليه المجلس والادارة منذ عام 2006.
وبعد مناقشات مستفيضة للموضوع والتأكيد على ضرورة السعي لإيجاد حلول آنية وسريعة للازمة تم الاتفاق على عدد من النقاط التي من ابرزها:-
1-الأخذ بمعيار الكثافة السكانية في المرحلة الراهنة في الحصة المخصصة للاقضية والنواحي ودراسة الموضوع من قبل لجنة الطاقة ودائرة المنتوجات.
2-عدم تزويد محطات التعبئة الأهلية بالوقود ما لم يتم تزويدها بكتاب تأييد من المجالس ومدراء النواحي.
3-جرد جميع السيارات في الاقضية والنواحي استعدادا لحصر السيارات ومرحلة توزيع الكوبونات.
4-تقوم دائرة المنتوجات النفطية بتزويد المجالس بالكمية المجهزة لكل قضاء وناحية.
5-معاملة المحطات الأهلية معاملة المحطة الحكومية في النواحي التي لاتوجد فيها محطة حكومية.
6-دراسة تجهيز المحطات الأهلية في المركز والاقضية والنواحي بكميات اكبر من المنتوج.