الاثنين، 1 يوليو، 2013

رئيس مجلس محافظة كركوك يستقبل رئيس ديوان الوقف السني العراقي


استقبل السيد حسن توران بهاءالدين رئيس مجلس محافظة كركوك بمكتبه الرسمي يوم الخميس الموافق 27/6/2013 الدكتور احمد عبد الغفور السامرائي رئيس ديوان الوقف السني في العراق والوفد المرافق له.
في مستهل اللقاء الذي حضره اعضاء من مجلس المحافظة قدم الشيخ السامرائي تعازيه الحارة للحادثة الارهابية الاليمة التي استهدفت جموع المتظاهرين في قضاء طوز خورماتو مشيرا الى ان المتطرفين ليس لهم دين وهدفهم هو الحاق الدمار لكل العراقيين وان التطرف هو سبب كل البلاء الذي اصاب الشعب العراقي دون استثناء مؤكدا على ان البلد بحاجة الى حملة شاملة لمحاربة الفكر المتطرف المستورد من الخارج.
وفي جانب من حديثه ثمن الشيخ السامرائي الدعم المتواصل الذي يبديه مجلس المحافظة  للوقف السني والذي اسهم كثيرا في الرفع من اداء الوقف.
رئيس مجلس المحافظة اكد على ان المجلس يقف بمسافة واحدة من الاوقاف الدينية سواء السني او الشيعي او الدينات الاخرى وان هدف المجلس هو دعم ومساندة كافة المؤسسات الحكومية والخدمية،وفي معرض حديثه تطرق السيد رئيس مجلس المحافظة الى التخصيصات الاستثمارية الخجولة للوقف السني لمحافظة كركوك مقارنة بباقي المحافظات العراقية ورغم المخاطبات العديدة للمجلس الى ان الغبن مازال موجودا تجاه المحافظة داعيا في الوقت نفسه الى مراعاة خصوصية كركوك وتخصيص درجات وظيفية كافية للوقف السني في المحافظة وبما يضمن تحقيق العدالة والشفافية فيها.
بعدها شارك السيد حسن توران بهاء الدين رئيس مجلس المحافظة برفقة السيد محافظ كركوك ورئيس ديوان الوقف السني وبحضور اعضاء من مجلس النواب العراقي الاحتفالية المركزية التي اقامها ديوان الوقف السني بمناسبة تخرج دورة بوارق الامل لكلية الامام الاعظم الجامعة والتي تنظم ولاول مرة خارج العاصمة بغداد والذي اشار اليه الشيخ السامرائي حيث اوضح بانه لخصوصية كركوك ومعزتها لدى الجميع تم اختيارها لتنظيم الاحتفالية المركزية لتخرج دفعة جديدة من طلبة كلية الامام الاعظم الجامعة ومن مختلف المحافظات العراقية.