الثلاثاء، 16 يوليو، 2013

مجلس محافظة كركوك يدعو الجميع الى وقفة جادة لتفويت الفرصة على الارهاب والارهابيين لضرب التعايش السلمي بين مكونات المحافظة



دعا مجلس محافظة كركوك الأجهزة الأمنية الى ضرورة إعادة النظر في خططها الأمنية ونظرتها للامور بعد ان أصبحت ديدنة الإرهاب ازهاق اكبر عدد ممكن من أرواح المواطنين سيما بعد العملية الارهابية الجبانة التي استهدفت جموع الشباب في احدى المقاهي بمنطقة واحد حزيران وفي احدى ليالي شهر رمضان الفضيل والذي راح ضحيتها 41 شهيدا واكثر من 35 جريحا كانوا يمثلون مختلف أطياف محافظة كركوك فضلا عن استهداف عناصر الاجهزة الامنية جاء ذلك خلال الجلسة الاعتيادية لمجلس المحافظة التي عقدت يوم الثلاثاء الموافق 16/7/2013 برئاسة السيد حسن توران بهاء الدين رئيس مجلس المحافظة وبحضور ممثلي كافة القوائم والكتل السياسية في المجلس.
استهلت الجلسة بالوقوف لقراءة سورة الفاتحة على ارواح شهداء العراق عموما وكركوك خصوصا والذين سقطوا جراء العمليات الارهابية الجبانة خلال الأسبوع الماضي واشار السيد رئيس المجلس الى ان كل الاحداث التي وقعت في المحافظة بعد الهدوء النسبي الذي شهدته يستوجب على الجميع وقفة جادة لتفويت الفرصة على الارهاب والارهابيين لضرب التعايش السلمي بين مكونات المحافظة.
وفي الموضوع ذاته ادان السيد محمد كمال وبشدة العملية الإرهابية الجبانة التي استهدفت شباب المحافظة في احدى المقاهي بمنطقة واحد حزيران مشيرا الى ان هدف هذه العمليات هو الانسان العراقي والانسان الكركوكي بكافة اطيافهم الذين اصابتهم المصيبة جراء تلك العملية الجبانة .
وتطرق المجلس الى جدول اعماله والذي كرس لعرض نشاطات لجنة الطاقة والصناعة خلال الفترة مابين 1/1 ولغاية 30/6/2013 اذ قدم السيد نجاة حسين توضيحا مفصلا عن التقرير الذي اعدته اللجنة من الزيارات الميدانية للمشاريع وتشخيص نقاط الخلل والمعوقات الموجودة فيها فضلا عن متابعة المواضيع التي تقع ضمن اختصاص اللجنة من متابعة المحطات الكهربائية ومحطات تعبئة الوقود والاجتماعات واللقاءات مع المعنيين بملف شراء الطاقة الكهربائية من المستثمر بالاضافة الى متابعة قرار المجلس بطبع كوبونات توزيع البنزين.
وبعد الاستماع الى ملاحظات الاعضاء وتثمينهم للجهود التي بذلتها اللجنة اكد السيد رئيس المجلس على ضرورة انتهاز فرصة شراء محطة تازة الكهربائية بعد استحصال الموافقة المبدئية من معالي الدكتور حسين الشهرستاني بتخصيص كامل إنتاج المحطة البالغ 292 ميكا واط إلى المحافظة على ان تتكفل المحافظة دفع مستحقات نصب المحطة والبالغة 83 مليون دولار والذي تم تخصيص المبلغ ضمن موازنة عام 2013 داعيا إلى الإسراع في حسم الموضوع كون المحطة في مراحل الانجاز الأخيرة.