الاثنين، 15 أبريل، 2013

مؤكدا ً مخالفته للدستور ... رئيس مجلس محافظة كركوك يطالب بإلغاء قرار إعفاء المديرة التركمانية من مهامها والمطالب تصل إلى رئيس الوزراء ورئيس مجلس النواب



 بعدما اثرت قضية اعفاء المديرة التركمانية لثانوية كركوك للمتميزات نورسان عبدالله عبدالرحمن ضجة كبيرة لدى الاوساط التركمانية الرسمية والسياسية و بعدما استقبل السيد حسن توران رئيس مجلس محافظة كركوك الهيئة الادارية والتعليمية لاعدادية كركوك للمتميزات  حول قرار وزير التربية العراقي محمد التميم باعفاء مديرة ثانوية كركوك للمتميزات من منصبها بحجة تعامل المديرة على اساس عرقي وطائفي .اصدر اليوم رئيس مجلس محافظة كركوك السيد حسن توران مخاطبة رسمية عبر الكتب المرقمة 1855 و 1856 و 1857 بتاريخ 15/4/2013 وقد وجهت الكتب إلى رئيس مجلس النواب و كتاب أخر إلى مكتب رئيس الوزراء و كتاب اخر إلى لجنة التربية بمجلس النواب العراقي مع مرفق قرار المحكمة الاتحادية العليا حول استخدام اللغة التركمانية حسب الدستور العراقي .وقد خاطبت الكتب وجاءت هذه المخاطبات بعدماعبر رئيس مجلس محافظة كركوك عن اسفه للنهج الذي يتبعه وزير التربية العراقي مع محافظة كركوك وان الشئ المؤسف والخطير ان يكون في كابينة السيد رئيس الوزراء من الوزراء من يفكر بهذه العقلية التي تحاول الانتقاص من مكون مهم في محافظة كركوك وهو المكون التركماني. حيث ذكر "هذه الظاهرة مخالفة للدستور العراقي  وقرارات المحكمة الاتحادية العليا والتي نصتا على جعل اللغة التركمانية لغة رسمية في محافظة كركوك الى جانب العربية والكوردية والسريانية مع الاسف الشديد وزارة التربية ارسلت كتابا باعفاء مديرة مدرسة كركوك للمتميزات من منصبها لاستخدام اللغة التركمانية في مراسيم رفع العلم" واضاف" بدلا من ان يكافئ السيد الوزير هذه المديرة عاقبها لاغراض لاتمت بالعملية التربوية "مشيرا الى ان هذا القرارمخالف للدستور وان معيار التعامل والتقييم لوزارة التربية يكون على اسس تربوية لاسياسية كون هذه المدرسة هي مدرسة للمتميزات والادارة متميزة ولديها العديد من كتب الشكر وان نسبة نجاحها يفوق الكثير من المدارس ومؤكدا على ان مجلس المحافظة سوف لن يسكت في الدفاع عن حقوق ابناء محافظة كركوك بكافة مكوناتهم.