الاثنين، 15 أبريل 2013

في يوم دامٍ وبحضور الكتلة التركمانية بمجلس محافظة كركوك... التربويون التركمان يعتصمون للمطالبة بحقوقهم


بحضور السيد حسن توران رئيس مجلس محافظة كركوك و أعضاء الكتلة التركمانية بمجلس المحافظة نظم التربويين التركمان اعتصاما ً سلميا ً صباح اليوم أمام مبنى المديرية العامة لتربية كركوك وذلك للمطالبة بتضمين حقوق الدراسة التركمانية منها تعيين شخصية تركمانية لمنصب المدير العام للتربية و إلغاء قرار إعفاء بحق مديرة تركمانية من مهامها الإدارية بعدما مخالتفه للدستور وطالب المعتصمون بالكف عن محاولة لاثارة الفتنة في كركوك وعدم تهميش المكون التركماني كما وأكدت الكتلة التركمانية بمجلس المحافظة على أن الإدارة المشتركة هي الحل الامثل لكركوك في وقت الذي شهدت فيه كركوك صباح اليوم سلسة انفجارات في مناطق شعبية استهدفت عدد من الاحياء السكنية مخلفة قتلى وجرحى بالمئات والحقت اضرارمادية كبيرة بتلك المناطق .كما وأصدر مجلس محافظة كركوك صباح اليوم كتاب رسميا ً يطالب فيه إلغاء قرار اعفاء المديرة التركمانية من منصبها كونه مخالف للدستور و يناقض قرارات المحكمة الاتحادية العليا بعدما اكدت على ان اللغة التركمانية هي قابلة للاستخدامها في مناطق سكناها. يذكر ان منصب مدير العام لتربية كركوك هي من حصة المكون التركماني حسب اتفقاقيات الإدارة المشتركة بين مكونات المدينة ولا يزال هذا المنصب يشغره بالوكالة شخصية من المكون العربي ومنذ 6 أشهر كما وأثرت في الايام الاخيرة قرار وزير التربية بإعفاء مديرة ثانوية كركوك للمتميزات وهي من المكون التركماني اثارت ضجة كبيرة بين الاوساط السياسية و التربوية في كركوك الامر الذي جعل التركمان ينضمون اعتصاما ً سلميا ً للمطالبة باسترجاع حقوقهم .