الثلاثاء، 23 أبريل، 2013

مجلس محافظة كركوك يحذر كافة الاطراف من تدهور الوضع عقب الاحداث الدموية التي شهدها قضاء الحويجة



عقد مجلس محافظة كركوك بكافة قوائمه وبحضور محافظ كركوك بالوكالة مؤتمرا صحفيا يوم الثلاثاء الموافق 23/4/2013 حول الاحداث التي شهدتها منطقة الحويجة حيث تم اصدار بيان لمجلس المحافظة حمل من خلاله كافة الاطراف الذين شاركوا سواء في المفاوضات او في تنفيذ عملية اقتحام ساحة الاعتصام في قضاء الحويجة مسؤولية ماحدث كونها لم تنسق ولم تبدي اي اهتمام بادارة ومجلس محافظة كركوك اللذان يمثلان جميع مكونات المحافظة في التعاون والسعي للوصول الى حلول سلمية بعيدة عن كافة اشكال العنف داعيا  المنظمات الانسانية سواء الدولية ام الحكومية بالتدخل العاجل لمساعدة الجرحى ونقل جثث الشهداء .

وفيما يلي نص البيان:

بيان
يعبر مجلس محافظة كركوك عن اسفه الشديد للتطور الخطير الذي شهده قضاء الحويجة صبيحة يوم الثلاثاء 23 /4/2013 بعد اقتحام القوات الحكومية لساحات الاعتصام واستخدام القوة المفرطة بحق المدنيين ما ادى الى سقوط العديد من الشهداء والجرحى.
ان مجلس المحافظة كان قد حذر في بيان له  قبل يومين كافة الأطراف من تطور الوضع في الحويجة الى مالايحمد عقباه ،ويحمل مجلس المحافظة كافة الاطراف الذين شاركوا سواء في المفاوضات او في تنفيذ عملية الاقتحام مسؤولية ماحدث كونها لم تنسق ولم تبدي اي اهتمام بادارة ومجلس محافظة كركوك اللذان يمثلان جميع مكونات المحافظة في التعاون والسعي للوصول الى حلول سلمية بعيدة عن كافة اشكال العنف.
ان مجلس المحافظة يدعو الجميع الى تدارك الموقف قبل ان تتطور الاحداث الى ابعد مما يحدث الان في قضاء الحويجة كما ويدعو المنظمات الانسانية سواء الدولية ام الحكومية بالتدخل العاجل لمساعدة الجرحى ونقل جثث الشهداء التي مازالت موجودة في ساحات الاعتصام.
وفي الختام نجدد تحذيرنا بان الوضع الراهن في المنطقة خطير جدا سيما وان محافظة كركوك لها وضع حساس لاتتحمل اي تشنج او اللجوء الى اساليب العنف والقوة.


مجلس محافظة كركوك
 23/4/2013