الاثنين، 10 ديسمبر، 2012

رئيس محافظة كركوك يدعو الى خلق أرضية لحوار حقيقي بين مكونات المحافظة



قال السيد حسن توران بهاء الدين رئيس مجلس محافظة كركوك إن كركوك فيها وجهات نظر مختلفة حول واقعها الحالي ومستقبلها الإداري ومهما كانت المحصلة فإنها لاتكون إلا بالحوار والتوافق بين ابناء هذه المحافظة وأضاف"ليست هناك لغاية يومنا هذا محاولة جادة لحوار حقيقي بين مكونات كركوك".
جاء ذلك خلال لقاءه وبحضور أعضاء من مجلس المحافظة يوم الاثنين الموافق 10/12/2012 وفدا من اتحاد برلمانيي كوردستان برئاسة نعمت عبدالله رئيس الاتحاد .
الوفد حمل رسالة سلام ومحبة والدعوة الى تعزيز روح التعايش والتآخي بين مكونات المحافظة واللجوء الى الحلول القانونية والدستورية في معالجة المشاكل بعيدا عن العنف وخلق الأزمات مثمنا في الوقت ذاته الجهود المبذولة من قبل الإدارة ومجلسها للنهوض بالواقع العمراني والخدمي لعموم ابناء المحافظة ودون تمييز.
رئيس مجلس المحافظة اكد على ان كركوك بحاجة الى دعم قانوني لمساعدة ابناءه سيما الذين سلبت حقوقهم ابان النظام البائد وفي مقدمتها مشكلة نزاعات الملكية وما تسبب من مشاكل كثيرة ومنها توقف المئات من المشاريع نتيجة وجود مشاكل على الأراضي التي لم تحسم نتيجة الإجراءات التعسفية للقوانين الصادرة التي جاءت لتكرس مظلومية هذا الشعب بدلا من احقاق الحق وقال"ظُلمنا في كركوك والظلم مستمر لحد هذه اللحظة" داعيا الى ضرورة تكاتف الجميع في سبيل تحقيق طموحات شعب كركوك وبما يضمن تعزيز روح الأخوة والعيش معا في ظل عمق العلاقات التاريخية المتينة التي تربط بين ابناءها.