الأحد، 30 ديسمبر، 2012

مجلس محافظة كركوك يعلن عن دعمه للقوانين التي تصدر من قبل مجلس النواب والتي تفعل دور المرأة في قيادة المجتمع


بحضور السيد حسن توران بهاء الدين رئيس مجلس محافظة كركوك وبمشاركة أعضاء من المجلس اقامت جمعية الأمل العراقية ورشة عمل تحت عنوان(حقوق الإنسان يقود إلى المساواة الجندرية) وذلك على قاعة اجتماعات المجلس يوم الأحد الموافق 30/12/2012. الورشة جاءت ضمن فعاليات الجمعية لتعزيز دور العنصر النسوية في بناء المجتمع. استهلت الورشة بإهداء رئيس مجلس محافظة كركوك السيد حسن توران بهاءالدين درع التميز من قبل جمعية الأمل العراقية وذلك بمناسبة اختياره ضمن خمس شخصيات مدافعة عن مبادئ حقوق الإنسان من قبل بعثة الأمم المتحدة في العراق. رئيس مجلس محافظة كركوك بدوره وجه شكره الخاص إلى بعثة الأمم المتحدة في العراق سيما مكتب كركوك لاختياره ضمن الشخصيات المدافعة عن حقوق الإنسان وشكره الخاص الى جمعية الأمل لتكريم سيادته بهذه المناسبة. مجددا تأكيده على أن مجلس محافظة كركوك يدعم جميع التشريعات التي تصدر من قبل مجلس النواب العراقي والتي تساند العنصر النسوي وتفعيل دورها في قيادة المجتمع. وشدد أيضا على ضرورة العمل المشترك بين إدارة ومجلس محافظة كركوك ومنظمات المجتمع المدني من اجل رفع المستوى التعليمي للمرأة والذي يساعد في تبوءها مناصب حساسة في الدولة. من جانبها فقد سلطت سرود محمد رئيسة جمعية الأمل العراقية الضوء على المحور الأساسي للورشة التدريبية ممثلة بمصطلح (الجندر) أي النوع الاجتماعي الذي يعتبر احد أهم أساليب المقارنة بين الرجل والمرأة وانتشار هذا المصطلح بين المجتمعات. هذا وقد شهدت الورشة التي من المؤمل ان تستمر يومين مداخلات من قبل السادة المشاركين.