الأربعاء، 26 ديسمبر 2012

رئيس مجلس محافظة كركوك ينتقد القرارات الارتجالية التي تتخذها الحكومة المركزية تجاه المحافظة


بحث السيد حسن توران بهاء الدين رئيس مجلس محافظة كركوك بمكتبه الرسمي يوم الأربعاء الموافق 26/12/2012مع وفد من شركة كات للصناعات الإسفلتية إحدى مصانع القطاع الخاص الاشكالية الحاصلة في تخفيض حصة المصنع من منتوج النفط الاسود احدى المواد الاولية المهمة التي تدخل في صميم عمل المصنع وبقرار من نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة السيد حسين الشهرستاني.
وقدم الوفد نبذة عن المصنع ومايضم من اقسام والايادي العاملة فضلا عن المواد المنتجة اذ تم الاشارة الى ان المصنع يضم اكثر من 400 موظفا وعاملا من ابناء المحافظة ومن مختلف الاختصاصات وهو ماساهم في توفير فرص العمل لهذا الكم من العاطلين عن العمل فضلا عن تخصيص مساعدات شهرية كاعاناة للمعوزين والارامل اضافة الى ان المصنع يساهم في توفير المنتجات الاسفلتية في الاسواق المحلية وبمواصفات عالمية متطورة واعتماد العديد من المحافظات على المصنع في هذا المجال،مؤكدا بان اصرار وزارة النفط على القرار من شانه الاضرار بشكل كبير على عمل المصنع وبالتالي على العاملين فيه،داعيا مجلس المحافظة للتدخل في معالجة الاشكالية والمساهمة في الحفاظ على قوت الموظفين في المصنع حسب وصفهم.
رئيس مجلس المحافظة عبر عن اسفه من اتخاذ القرارات من قبل الحكومة المركزية دون وجود دراسة علمية وكونها ارتجالي مؤكدا بان كركوك عانت ومازالت تعاني من هذه القرارات التي لاتخدم ابناءها مشيرا الى ان معظم دول العالم تعتمد في تقدمها على القطاع الخاص بينما لاتوجد في العراق سياسة واضحة بهذا الشأن موضحا بأنه تم إرسال كتاب إلى الأمانة العامة لمجلس الوزراء حول الموضوع ولم يرد الإجابة عليه وسيتم التأكيد على الكتاب فضلا عن ارسال كتاب الى نائب رئيس الوزراء لشون الطاقة لبيان الاثار السلبية التي خلفها هذا القرار.