الثلاثاء، 27 ديسمبر 2011

مجلس محافظة كركوك يدعو القادة السياسيين إلى التوحد ومعالجة المشاكل السياسية عن طريق الحوار والتوافق السياسي


دعا السيد حسن توران بهاء الدين رئيس مجلس محافظة كركوك الأجهزة الأمنية المحلية إلى زيادة اليقظة والحذر للتصدي للمخططات الإرهابية الرامية إلى بث الرعب وزرع الفتن والمشاكل منددا بعمليات الاستهداف الذي تعرض لها عدد من قضاة كركوك والتي أودت بحياة احد القضاة داعيا القادة ببغداد إلى العمل لحل المشاكل بين الكتل السياسية عن طريق الحوار والتوافق السياسي وحاجة المرحلة الراهنة إلى التوحد لا الفرقة.
جاء ذلك خلال الجلسة الاعتيادية لمجلس محافظة كركوك والتي عقدت يوم الثلاثاء الموافق 27/12/2011 على قاعة اجتماعات المجلس بمبنى ديوان المحافظة وبحضور ممثلي كافة القوائم في المجلس ومنسقي مجالس الاقضية والنواحي التابعة بمحافظة كركوك.
كما وهنأ رئيس مجلس المحافظة وباسم المجلس الأخوة المسيحيين في كركوك والعراق بشكل خاص والعراقيين بشكل عام بمناسبة أعياد ميلاد السيد المسيح عليه السلام ورأس السنة الميلادية متمنيا أن يعم الخير والسلام  أرجاء البلاد.
بعدها تطرق المجلس الى جدول أعماله والذي كرس لمناقشة مقترح قدم من قبل لجنة حقوق الإنسان وشؤون المرأة الطفل في المجلس بتأسيس مركز (مأوى) نسوي للواتي تتعرضن لحالات العنف وبكافة أشكاله.
قدم رئيسة لجنة حقوق الإنسان وشؤون المرأة والطفل السيدة جوان حسن عارف توضيحاتها حول الأهداف المرجوة من تأسيس هذا المركز والخدمات التي يمكن له أن يقدمها للنسوة اجتماعيا وقانونيا وصحيا.
وبعد الاستماع إلى آراء وملاحظات ومقترحات أعضاء المجلس حول المشروع تقرر تكليف لجنة حقوق الإنسان والمرأة والطفل لدراسة كل المقترحات التي قدمت من قبل الأعضاء بغية إعداد دراسة شاملة حول المشروع لغرض مخاطبة الوزارات المعنية بملف شؤون المرأة ( وزارة العمل والشؤون الاجتماعية،ولجنة شؤون المرأة، وقسم رعاية المرأة في مجلس الوزراء العراقي) معززة بدعم مجلس المحافظة للمشروع.