السبت، 17 ديسمبر 2011

حسن توران:"رجل الشرطة هو مفتاح التحسن الأمني في البلاد



إن رجل الشرطة هو مفتاح تحسن الوضع الأمني ويتم ذلك من خلال بناء علاقات في أعلى المستويات بينه وبين المجتمع,وبالتالي فأن المجتمع يبدي تعاملا حسنا مع الأجهزة الأمنية ويبادر الى إعلامها بكافة المعلومات عبر الجهات المختصة وتساعد في استبداد الأمن والاستقرار الذي يحتاجه العراق لا سيما بعد إنهاء الانسحاب القوات الأمريكية من العراق.
هذه كلمة السيد حسن توران بهاء الدين رئيس مجلس محافظة كركوك ألقاها خلال مشاركته في المؤتمر الذي عقده المعهد العراقي لحقوق الإنسان تحت شعار(بالحوار وبناء الثقة بين الشرطة والمجتمع يتعزز السلام وسيادة القانون في كركوك) وذلك على قاعة نوروز يوم السبت الموافق 17/12/2011.
وأضاف قائلا خلال المؤتمر الذي حضره أيضا عددا من أعضاء مجلس محافظة كركوك ومدير عام شرطة كركوك اللواء جمال طاهر وعددا من الناشطين في مجال حقوق الإنسان ومنظمات المجتمع المدني:"بأن الحقبة الماضية استخدمت  الأجهزة الأمنية كأداة قمع الشعب لكن الحال يختلف في الدول المتطورة فأن رجل الشرطة هو الذي يجعل القانون سائداً في الشارع وهذا ما نامله من أجهزتنا الأمنية في ظل النظام الديمقراطي.
كما وتطرق سيادته على الدور المشهود الذي يقوم به رجال الشرطة وإشادة لجنة حقوق الإنسان البرلمانية خلال زيارته الى تسفيرات كركوك واطلاعهم على مدى التعامل الجيد مع الموقفين.
هذا وقد شهد المؤتمر كلمة اللواء جمال طاهر ومداخلات وتوصيات من قبل الحاضرين.