الأربعاء، 14 ديسمبر 2011

مكتب كركوك لبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق تقيم احتفالية بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان


بحضور الدكتور نجم الدين كريم محافظ كركوك والسيد حسن توران رئيس مجلس المحافظة جرت على قاعة اجتماعات مجلس محافظة كركوك بمبنى ديوان المحافظة يوم الأربعاء الموافق 14/12/2011 احتفالية بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان والتي أقامتها بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق /مكتب كركوك والتي حضرها أعضاء من مجلس محافظة كركوك ومسؤولين محليين ومنظمات المجتمع المدني.
استهلت الاحتفالية بكلمة محافظ كركوك والذي أشار إلى  إن حقوق الإنسان يعني حق تقرير المصير للفرد وحرية التعبير والرأي وان هذه الحقوق يشمل الجميع دون تمييز وبغض النظر عن الانتماءات والمذاهب والقومية مشيرا في الوقت ذاته الى ما يتطلبه مبدأ ترسيخ حقوق الانسان من دقة التعامل معه في كافة المسائل والمواقف مبديا دعم المحافظة الكامل لبعثة الامم المتحدة لنشر وترسيخ مبادئ حقوق الانسان في محافظة كركوك.
رئيس مجلس المحافظة قال خلال كلمته الذي ألقاها بالمناسبة بأنه لايمكن لأي نظام ديمقراطي ان يعزل عن نظام حقوق الانسان والحقوق تعني احترام التنوع ورعاية حقوق الكل دون تمييز مشيرا الى الهجمة الشرسة التي تتعرض لها مكونات كركوك على يد الجماعات الارهابية ومحاولات القضاء على وجود بعض المكونات دون اخرى مجددا تاكيده على ان وحدة صف الشارع الكركوكي والتلاحم التاريخي بين مكونات المحافظة وبذل جهود مضنية لتحقيق المعايير الدولية لحقوق الانسان كفيل بافشال تلك المخططات الدنيئة.
ممثل بعثة الامم المتحدة في كركوك تطرق إلى المراحل التي مر بها حقوق الانسان في العراق خلال حقبة الحكومات السابقة وفترة ما بعد سقوط النظام وما تعرض له الشعب العراقي من هضم للحقوق نتيجة الظروف التي مر بها البلاد مشيرا الى التحديات التي يواجهها العراقيون لبناء وترسيخ مبادئ حقوق الانسان داخل المجتمع.
هذا وشهدت الاحتفالية توجيه انتقاد من قبل رئيس مجلس المحافظة لاختصار ترجمة كلمة ممثل بعثة الامم المتحدة في كركوك على اللغتين العربية والكوردية وعدم مراعاة اللغات الاخرى وهي التركمانية والسريانية، كما وانتقدت عضوة لجنة حقوق الإنسان في مجلس محافظة كركوك القائمين على الاحتفالية لعدم التنسيق مع اللجنة المذكورة المعنية بملف حقوق الانسان.