الأحد، 11 ديسمبر، 2011

كركوك تشهد مراسيم افتتاح الجسر الحجري(طاش كوبرو) التاريخ







في احتفالية كبيرة جرت بحضور الدكتور نجم الدين كريم محافظ كركوك والسيد حسن توران بهاء الدين رئيس مجلس المحافظة وأعضاء من مجلس المحافظة ورئيس وأعضاء من مجلس المدينة وقادة الأجهزة الأمنية المحلية من الجيش والشرطة ومدراء عدد من الدوائر الخدمية تم افتتاح الجسر الحجري الأثري(طاش كوبرو) المقابل لقلعة كركوك التاريخية وذلك يوم الأحد الموافق 11/12/2011.
وفي مستهل حفل الافتتاح هنأ محافظ كركوك جميع أهالي المحافظة بمناسبة افتتاح هذا الجسر نظرا للمكانة الاجتماعية المهمة الذي يحتلها هذا الجسر في نفوس أبناء كركوك بكافة مكوناتهم مؤكدا على الاستمرار في الاهتمام بالمعالم التاريخية للمحافظة والتي انعم الله عليها بالكثير من النعم والخيرات ومنها المواقع الاثارية .
رئيس مجلس محافظة كركوك خلال كلمة ألقاها بالمناسبة أشار إلى أن مجلس المحافظة يسعى مع الادارة المحلية لإعادة إحياء المعالم التاريخية والأثرية في المحافظة حيث قال:"اليوم افتتحنا الجسر الحجري التاريخي وخلال الأيام القادمة سنعمل على إعادة افتتاح القشلة وقلعة كركوك كي تكون بمثابة رسالة واضحة الى العالم بأن التعايش السلمي هو السبيل الوحيد للارتقاء بالمجتمعات والامم".
من جانبه تطرق مدير دائرة الطرق والجسور المهندس قاسم حمزة البياتي الى المراحل التي مرت بها إعادة ترميم هذا الصرح الحضاري مثمنا بهذا الخصوص جهود كل من السيدين عبد الرحمن مصطفى محافظ كركوك السابق والسيد رزكار علي رئيس مجلس محافظة كركوك الاسبق لدورهما في إنجاح تنفيذ هذا المشروع.
هذا وقد شهد مراسيم الافتتاح توزيع هدايا تقديرية لكل من السادة محافظ كركوك ورئيس مجلس المحافظة تقديرا لجهودهما في انجاز المشروع  فضلا عن هدايا تقديرية للشركة المنفذة للمشروع.