الاثنين، 23 أبريل 2012

رد على بيان للمجلس السياسي العربي في كركوك


نشر المجلس السياسي العربي في كركوك بيانا استنكر فيه حادثة اغتيال المواطن ابراهيم جمال محمد وقد طالب في إحدى فقرات المطاليب من مجلس المحافظة  استنكار مثل هذه الأعمال الإجرامية ،إننا في مجلس محافظة كركوك نؤكد للأخوة في المجلس السياسي العربي على ان مجلس المحافظة يقف بمسافة واحدة من جميع مكونات كركوك وانه دأب على إصدار بيانات استنكار وشجب كافة الأعمال الإرهابية الجبانة التي تستهدف مكونات واطياف كركوك ولم يفرق يوما من الأيام بين قومية و أخرى.
ان مجلس المحافظة لا يفرق بين الدم العربي والكوردي والتركماني والكلدو آشوري لان جميعها دماء عراقية لها قدسيتها وكرامتها وان الإرهاب يسعى جاهدا الى زرع بذور الفتنة والتفرقة بين مكونات كركوك المتآخية بمثل هذه المحاولات الجبانة.






                                                                              المكتب الاعلامي
                                                                    لرئاسة مجلس محافظة كركوك
                                                                             24/4/2012