الأربعاء، 18 أبريل 2012

بيان استنكار


مرة أخرى تقدم قوى الحقد والضلال من العصابات الإجرامية ممن تلطخت أياديهم بدماء الأبرياء من هذا الشعب المغلوب على أمره على فعلة نكراء بشعة أخرى يندى لها الجبين وترفضها كافة الشرائع السماوية بتنفيذ سلسلة تفجيرات غادرة استهدفت أبناء هذه المحافظة من القوات الأمنية والمدنيين والتي راح ضحيتها عددا بين شهيد وجريح وبضمنهم إصابة مدير مركز شرطة مقداد العقيد طه صلاح الدين.
إن عودة مسلسل التفجيرات إلى محافظة كركوك والخروقات الأمنية الأخيرة التي وقعت ماهي إلا  دق لناقوس الخطر ودليل واضح على وجود حواضن فاعلة للإرهابيين داخل المحافظة وهو مايدعو إلى إعادة النظر في كافة الخطط الأمنية التي أثبتت عجزها في التصدي للمخططات الإرهابية،ويعبر مجلس المحافظة في الوقت ذاته عن إدانته الشديدة وشجبه لكل الخروقات الأمنية التي تهدد امن وسلامة المواطنين .
نسال الله العلي القدير أن يتغمد شهداءنا برحمته الواسعة ويدخلهم فسيح جناته ويلهم ذويهم الصبر والسلوان وان يمن بشفاءه العاجل على الجرحى المصابين.



                                                                                     مجلس محافظة كركوك
                                                                                         19/4/2012