الأحد، 15 أبريل، 2012

رئيس مجلس محافظة كركوك يؤكد:ترسيخ النظام الديمقراطي يتم عبر احترام سيادة القانون


قال السيد حسن توران بهاء الدين رئيس مجلس محافظة كركوك, ان السياسات الخاطئة هي التي تولد العنف وان ترسيخ النظام الديمقراطي في العراق لا يتم عبر كلمات وإنما عبر احترام سيادة القانون والابتعاد عن الدكتاتورية أن يكون القضاء هو المفصل في حلول المشاكل العالقة.
جاء ذلك خلال كلمة ألقاها في المؤتمر الدولي الأول الذي احتضنته جامعة كركوك وتحت شعار(العنف وثقافة اللاعنف في العراق) وبحضور الدكتور نجم الدين كريم محافظ كركوك وعدد من نواب كركوك ورئيس وعمداء كليات جامعة كركوك وأعضاء في مجلس محافظة كركوك على قاعة المركز الثقافي في جامعة كركوك يوم الأحد الموافق 15/4/2012.
المؤتمر أقيم من قبل كلية القانون / جامعة كركوك وبالتعاون معهد فلسيرك الألماني ومنظمة (IKV) الهولندية برعاية الأستاذ علي الاديب وزير التعليم العالي والبحث العلمي وبحضور عدد كبير من الباحثين الأجانب والعراقيين.
وأضاف رئيس مجلس المحافظة قائلا:"أن جامعة كركوك قد استبقت العاصمة بغداد في تنظيم هذا المؤتمر الدولي والذي يعد الأول في العراق مؤكدا في الوقت ذاته بأن العنف والإرهاب دخلاء على المجتمع العراقي يراد منه إفشال العلمية السياسية العراقية الا ان هذه المحاولات اليائسة بات بالفشل لان العراقيين اثبتوا مدى تلاحمهم مع بعضهم البعض سيما أثناء المصاعب التي ألمت بهم".
هذا وقد شهد المؤتمر أيضا كلمة لمحافظ كركوك ثمن دور كلية القانون في إقامة مثل هذا المؤتمر الذي يساعد في بلورة ثقافة التعددية وأهمية القبول بالرأي الأخر داعيا المؤسسات الإعلامية ومنظمات المجتمع المدني أن تساعد السلطات في توسيع ثقافة اللاعنف في المجتمع العراق على وجه العموم والمجتمع الكركوكلي على وجه الخصوص
ومن المؤمل ان يستمر هذا المؤتمر لمدة يومين يناقش عبره عددا من القضايا والمسائل التي بدورها تساعد في إبعاد هذا الظاهرة عن المجتمع العراقي.