الخميس، 26 يناير، 2012

مجلس محافظة كركوك يشكل لجنة تحقيقية لتحديد الجهات المقصرة في إعداد مشاريع التقاطعات داخل مركز المدينة


عقد مجلس محافظة كركوك يوم الخميس الموافق 26/1/2012 وعلى قاعة اجتماعاته بمبنى ديوان المحافظة جلسة استثنائية ترأسها السيد حسن توران بهاء الدين رئيس مجلس محافظة  كركوك وبحضور ممثلي كافة القوائم والكتل السياسية في المجلس .
الاجتماع كرس وحسب قرار المجلس في اجتماعه السابق لاستضافة مدراء دوائر البلدية والماء والمجاري والاتصالات لغرض مناقشة مشاريع التقاطعات في مركز المدينة والإشكاليات الحاصلة في بعض المواقع المشمولة بإنشاء المجسرات والأنفاق .
في مستهل الجلسة وضمن فقرة التصريحات ثمن عضو المجلس السيد بابكر صديق الجهود التي بذلها كافة الأطراف وعلى راسهم دولة رئيس الوزراء والوزراء لإلغاء القرارات الجائرة لما سميت بلجنة شؤون الشمال إبان النظام البائد مهنأ بهذا الخصوص جميع الفلاحين من أصحاب الاراضي الذين استرجع اراضيهم مع إلغاء تلك القرارات.
بعدها تطرق المجلس الى جدول أعماله حيث استمع الى كل من مديري البلدية والماء لتقديم توضيحاتهم حول التعارضات التي ظهرت في تنفيذ مشاريع المجسرات والأنفاق رغم وجود دراسة وتصاميم لها.
وجدد أعضاء المجلس انتقاداتهم في عدم وجود دراسات علمية شافية للدوائر أثناء إعداد تصاميم المشاريع والتي تؤدي الى إرباك لعمل المجلس بعد مصادقته على خطط المشاريع السنوية التي تقدم اليه من قبل الدوائر سيما بعد مطالبة الدوائر بتغيير اونقل لبعض المشاريع.



وبعد مناقشات مستفيضة من قبل أعضاء المجلس تقرر مايلي:
- بخصوص نفق شورجة تقرر إلغاء المشروع في الوقت الحالي لحين اعداد دراسة وتصاميم
 جديدة وايجاد معالجات علمية للتعارضات الموجودة وبالتحديد الانبوب الناقل لمياه الشرب .
- بالنسبة لموقع دوميز تم تخويل لجنة المشاريع والأعمار بالتنسيق مع دائرة البلدية لحسم طلب الدائرة بتحويل المجسر الى نفق من عدمه على ان يتم حسم الموضوع خلال مدة اسبوع ودون الرجوع الى المجلس.
- فيما يتعلق بمجسر ساحة الاحتفالات تقرر تحويله الى لجنة المشاريع لدراسة الموضوع وتقديم توصياتها للمجلس بغية المصادقة.
- كما وقرر المجلس تشكيل لجنة تحقيقية من لجان المشاريع والنزاهة والقانونية لتحديد الجهات المقصرة في اعداد هذه المشاريع على ان تقدم اللجنة تقريرها خلال فترة اقصاها شهر واحد.