الأحد، 8 يناير 2012

بيان




يوما بعد آخر تكشف قوى الظلام أعداء الإنسانية والعراق الجديد عن زيف وبطلان الأهداف والأجندات التي تسعى إلى تنفيذها ،وما استهداف زوار اربعيينة الإمام الحسين عليه السلام من المواطنين المدنيين العزل من النساء والأطفال والشيوخ الا خير دليل على مدى الحقد والشر الذي تكنه تلك العصابات لهذا الشعب الجريح.
وفي المقابل يثبت العراقيين في كل مناسبة بأنه مهما كشر الإرهاب عن أنيابه فأنهم ماضون لبناء بلدهم كل وحسب موقعه داخل هذه الدولة، ان الموقف الشجاع والبسالة التي أظهرها الشهيد الملازم نزهان صالح حمد الجبوري احد أبناء محافظة كركوك والذي ضحى بنفسه ليمنع احد الإرهابيين الجبناء من تفجير نفسه وسط جموع زوار أربعينية الإمام الحسين عليه السلام في ناحية البطحاء بمحافظة ذي قار يثبت للعالم اجمع ولكل من راهن ويراهن على ضرب الأخوة وإثارة الفتن والمشاكل بين مكونات هذا الشعب ،بان لحمة العراقيين واحدة وان ما يجمعهم اكبر مما يفرقهم سيما وان ابناء محافظة كركوك بكافة مكوناتهم ومذاهبهم قد ضربوا أروع الأمثلة في عمق العلاقات الأخوية التي تربط بين أبناء الشعب الواحد وما موقف هذا الشهيد البطل إلا خير دليل على ذلك.
نسال الله العلي القدير ان يتغمد الشهيد البطل وجميع شهداءنا الأبرار برحمته الواسعة ويسكنهم فسيح جناته ويلهم ذويهم الصبر والسلوان ومتمنين ان يكون هذا الموقف لهذا الشهيد حافزا وتحديا لاجهزتنا الأمنية بكافة صنوفها لتطهير البلد من بؤر الإرهاب العفنة وبسط الأمن والسلام في ربوع عراقنا الحبيب.


                                                                                 مجلس محافظة كركوك
                                                                                         8/1/2012