الأحد، 10 مارس 2013

احتفالية مهيبة لمجلس محافظة كركوك بمناسبة اليوم العالمي للمرأة





اقام مجلس محافظة كركوك وبمناسبة اليوم العالمي للمرأة احتفالية مهيبة لتكريم كوكبة من القيادات والكفاءات النسوية في المحافظة وذلك على قاعة معهد التدريب النفطي يوم السبت الموافق 9/3/2013.
استهلت الاحتفالية التي حضرتها نواب كركوك من العنصر النسوي بالاستماع الى النشيد الوطني العراقي ،من ثم القى السيد حسن توران بهاء الدين رئيس مجلس محافظة كركوك كلمة هنأ من خلالها وباسم المجلس كافة النسوة في العراق بشكل عام وكركوك على وجه الخصوص مشيرا الى ان احتفالية المجلس لهذا العام تتميز بكونها تكريم للمتميزات من العناصر النسوية في دوائر ومؤسسات الدولة فضلا عن ممثلات من منظمات المجتمع المدني كوفاء لما قدمن من خدمات جليلة للمجتمع ،واكد سيادته على ان تشريع القوانين التي تثبت حقوق المرأة غير كافية لاخذ مكانتها الحقيقية في المجتمع انما يحتاج المجتمع الى نشر نظرية ثقافة احترام المرأة وأضاف قائلا"ان التعليم والكوادر التعليمية لهما دور كبير في أحياء هذه الثقافة في المجتمع سيما في كركوك التي كانت فيها النساء في الخمسينيات من القرن الماضي قدوة بالنسبة للمجتمعات الأخرى وأن كركوك كانت مجمعا لتزويد الدولة العثمانية بالموظفين وقتذاك" مشيرا الى أن ناقوس الخطر بدأ يدق أبواب المجتمع من خلال التعامل السيئ مع العنصر النسوي وهو مايدعو الى وقفة جادة وحقيقية من قبل كافة الاطراف لرفع الحيف والظلم الذي اصابت المرأة العراقية.
من جانبها ثمنت السيدة جوان حسن رئيسة لجنة حقوق الإنسان وشؤون المرآة والطفل في مجلس محافظة كركوك الدعم اللامحدود ومساندة رئاسة مجلس المحافظة لاعضاء المجلس من العنصر النسوي فضلا عن لجنتها المعنية بحقوق المرأة والطفل مبدية دعم اللجنة لكافة الجهود المبذولة وفي شتى المجالات للرفع من واقع المرأة واعطاءها مكانتها الحقيقية في المجتمع الكركوكي مستنكرا في الوقت ذاته كافة اعمال العنف والانتهاك والتمييز التي تتعرض لها المرأة في البلاد داعية الى توحيد الجهود والتنسيق بين الاطراف المعنية بهذا الملف بغية حماية المرأة وتوفير الاجواء المناسبة لها وبما يعزز مكانتها في خدمة مجتمعها.
كما والقى السيد ايريفيان سانتياغو ممثل مكتب حقوق الإنسان في بعثة الأمم المتحدة كلمة بالمناسبة اكد خلالها على دور المرأة في تطور المجتمعات وإحلال السلام وضرورة إعطاء هذه الشريحة دورها الحقيقي كونها تمثل نصف المجتمع وأكثر.
بعدها جرت مراسيم توزيع درع مجلس المحافظة والشهادات التقديرية على نواب كركوك من العنصر النسوي وعضوات مجلس المحافظة وكوكبة من القيادات والكفاءات النسوية في الدوائر الحكومية ومنظمات المجتمع المدني.