الثلاثاء، 15 يناير 2013

بدعوة من رئيس مجلس محافظة كركوك وفد اليونسكو في كركوك ضمن مساعي إدراج قلعة كركوك ضمن اهتمامات المنظمة


التقى السيد حسن توران بهاء الدين رئيس مجلس محافظة كركوك السيدة مي شاعر منسقة منظمة يونسكو ومديرة برنامج درج قلعة أربيل ضمن المواقع الأثرية العالمية في منظمة يونسكو وبحضور عدد من أعضاء مجلس المحافظة ومديرية آثار كركوك وذلك يوم الثلاثاء الموافق 15/1/2013.
اللقاء جاء في ضوء الدعوة التي كان قد وجهها  السيد رئيس مجلس المحافظة الى المنظمة خلال لقاءه بالمسؤولين فيها في مدينة اربيل يوم الاحد 13/1/2013ودعوة القائمين فيها لاجراء زيارة ميدانية الى قلعة كركوك بغية الاطلاع على معالمها الاثارية والسعي الى درجها ضمن قائمة يونسكو للمواقع الأثرية العالمية.
في مستهل اللقاء أكد السيد حسن توران على أن قلعة كركوك تعتبر رمز وحدة أبناء المحافظة حيث تعرضت القلعة إلى حملة دمار كبيرة قام بها النظام البائد تحت حجة ترميمها مضيفاً"نحن في مجلس محافظة كركوك نحاول قدر الإمكان درج قلعة كركوك صمن قائمة يونسكو للمواقع الأثرية العالمية من اجل الحفاظ على ما تبقى من آثار فيها".
هذا وقد أعلن سيادته أيضا نية المجلس تشكيل لجنة لزيارة وزير السياحة والآثار لشرح أهمية هذا الموضوع في حال وضع القلعة ضمن قائمة يونسكو.
من جانبها عبرت مي شاعر عن إعجابها بالآثار الموجودة في قلعة كركوك خلال زيارتها اليها قبل لقاء السيد رئيس مجلس المحافظة مؤكدة على أن قلعة كركوك تستحق الكثير وان امامهم عمل طويل يتطلب تعاون جميع الجهات في كركوك لتحقيق هذا المطلب وهو ادراج القلعة ضمن قائمة يونسكو للمواقع الآثارية.