الثلاثاء، 15 يناير، 2013

مجلس محافظة كركوك يتخذ سلسلة اجراءات للحد من تلكؤ شركات المقاولة

 عقد مجلس محافظة كركوك يوم الثلاثاء الموافق 15/1/2013 اجتماعه الاعتيادي المرقم 287 برئاسة السيد حسن توران بهاء الدين رئيس مجلس المحافظة وبحضور ممثلي كافة القوائم والكتل السياسية في المجلس ومعاون المحافظ للشؤون الفنية ومنسقي مجالس الاقضية والنواحي التابعة بالمحافظة.
في مستهل الجلسة تمنى السيد رئيس مجلس المحافظة  ان يكون العام الجديد عام خير وسلام وان تتمكن القادة السياسيين في بغداد الوصول الى حلول توافقية ضمن الدستور والقانون لحل المشاكل العالقة في البلد في اشارة الى ان اجتماع المجلس هو الاجتماع الأول ضمن السنة الجديدة.
وضمن فقرة التصريحات استنكرت السيدة جوان حسن رئيس لجنة حقوق الانسان وشؤون المرأة والطفل حادثة اغتيال ثلاث ناشطات كورديات في باريس داعية الحكومة  الفرنسية بالتحقيق في الحادثة سيما وانها وقعت في دولة آمنة كفرنسا فضلا عن الوقوف بجانب كل الاصوات التي شجبت هذه الحادثة.
وضمن فقرة التصريحات ايضا اشار السيد محمود مجيد عضو المجلس الى ورود كتاب من دائرة طرق وجسور كركوك الى مجلس المحافظة ورد فيه تسمية اقليم كوردستان باقليم الشمال معتبرا الحالة بالمخالفة القانونية للدستور داعيا الدائرة المذكورة الى سحب الكتاب وتعديل تلك الفقرة.
بعدها تطرق المجلس الى جدول اعماله والذي كرس لمناقشة الملاحظات الموجودة على تنفيذ بعض المشاريع اذ تم مناقشة مشاريع انارة الشوارع والملاحظات الموجودة عليها حيث اشار السيد رئيس المجلس الى ان هناك هدر للاموال في تنفيذ مشاريع انارة الشوارع من خلال نصب اعداد كبيرة من اعمدة الانارة في مساحات صغيرة في بعض المناطق داخل مركز المدينة فضلا عن الاثار السلبية التي تخلفها على المنظومة الكهربائية في وقت المحافظة تعاني من نقص حاد في الكهرباء ورغم تخصيص مبلغ 124 مليار دينار عراقي لشراء الطاقة الكهربائية سنويا،واستضاف المجلس كلا من مدير توزيع الكهرباء والبلدية لتقديم توضيحاتهم الفنية حول المشروع ، وبعد الاستماع الى آراء ومقترحات اعضاء المجلس وتاكيدهم على ضرورة اعادة النظر في تلك المشار يع وإشارة معاون المحافظ للشؤون الفنية الى تشكيل الادارة للجنة لتقديم دراسة حول مشاريع الانارة قرر المجلس اعطاء مهلة اسبوع للجنة المشكلة من قبل الادارة لتقديم دراستها ومناقشتها مع لجنة الاعمار والمشاريع في المجلس لرفع المقترحات الى المجلس بغية مناقشتها والمصادقة عليها.
وضمن جدول اعماله ناقش المجلس مسألة تلكؤ المقاولين في تنفيذ المشاريع سيما فيما يتعلق بمشاريع القلع للاحياء والمناطق اذ اشار السيد رئيس المجلس الى ورود شكاوى مستمرة من قبل المواطنين حول تدهور احياءهم جراء قيام المقاولون بقلع الازقة دفعة واحدة وتركها لشهور دون عمل ما يؤدي الى الحاق معاناة كبيرة بالمواطنين.
وقدم اعضاء المجلس استفساراتهم وملاحظاتهم حول الموضوع وبحضور مدير دائرة البلدية للوقوف على هذه الاشكالية التي اصبحت مشكلة تعاني منها احياء ومناطق كركوك.
وقرر المجلس اتخاذ سلسلة من الاجراءات للحد من هذه الظاهرة ومنها:
-عدم تنفيذ قلع كافة الازقة والشوارع دفعة واحدة.
-عدم اعتبار فقرة القلع احد فقرات صرف السلفة للمقاول.
تزويد المجلس شهريا بموقف المقاولين المتلكئين من قبل الدوائر واجراءتها ازاء كل مقاولة.
-الزام المقاولين بايجاد طرق بديلة وتحميل الدوائر المسؤولية في حال عدم التنفيذ.
-تكليف لجنة المشاريع باعداد دراسة حول الدعوات المباشرة.