الأربعاء، 29 أغسطس 2012

مجلس محافظة كركوك يوعز مجالس الاقضية والنواحي باستلام طلبات المرضى المشمولين بقرار إرسالهم إلى الخارج وحصر الطلبات بسكنة كركوك فقط خلال الايام القليلة القادمة


ترأس السيد حسن توران بهاء الدين رئيس مجلس محافظة كركوك بمكتبه الرسمي يوم الأربعاء الموافق 29/8/2012 اجتماعا حول قرار إرسال المرضى الى الخارج لغرض العلاج والذي يأتي ضمن قرار مجلس المحافظة بتخصيص 10 مليارات دينار ضمن خطة عام 2012 لهذا الغرض.
الاجتماع الذي حضره نائب رئيس مجلس المحافظة ولجنة الخدمات في المجلس واللجنة الطبية المشكلة من قبل صحة كركوك كرس لبحث خطوات البدأ باستقبال طلبات المرضى في ضوء الضوابط والتعليمات الخاصة بالنسبة للمشمولين بالقرار وضابط مجلس المحافظة بشمول سكنة كركوك حصرا بالقرار.
وتقرر البدأ بالخطوة الأولى بتعميم كتب الى مجالس الاقضية والنواحي التابعة بمحافظة كركوك ومجلس مدينة كركوك لغرض استلام الطلبات وتأييدها بكون صاحب الطلب من سكنة كركوك من ثم ارسال الطلبات الى مجلس المحافظة لغرض تدقيقها بغية إرسالها إلى اللجنة الطبية المشكلة من قبل صحة المحافظة للنظر في شمول الحالة المرضية بتعليمات وضوابط وزارة الصحة المشمولين بالإرسال الى الخارج لغرض العلاج.
وقال السيد حسن توران رئيس مجلس المحافظة في تصريح صحفي ان مجلس محافظة كركوك سبق المحافظات العراقية الأخرى جميعها بتخصيص 10 مليارات دينار عراقي لارسال المرضى الى الخارج لغرض تلقي العلاج خاصة للحالات المستعصية التي لايوجد لها علاج داخل العراق وقال"عقدنا سلسلة اجتماعات مع دائرة صحة محافظة كركوك بهذا الخصوص وارسلنا وفدا الى وزارة الصحة العراقية للتباحث حول الموضوع"واضاف"اليوم كان لدينا اجتماع لوضع اللمسات الأخيرة للاطلاع بهذا الموضوع وتقبل طلبات المواطنين سنعمم كتابا الى الاقضية والنواحي خلال الايام القليلة القادمة لاستلام طلبات المواطنين والتي يكون عن طريق مجالس الاقضية والنواحي وبعد التأكد من ان المريض هو من أبناء محافظة كركوك ترسل الطلبات الى مجلس المحافظة ونحولها الى اللجنة الطبية الدائمية التي ستقرر القرار النهائي حول شمول الشخص المعني لارسال المريض الى الخارج ".
وتمنى سيادته ان تكون هذه الخطوة احدى الخدمات التي يقدمها مجلس محافظة كركوك لابناء هذه المحافظة والمساهمة في تطوير الواقع الخدمي والصحي في محافظة كركوك.