الثلاثاء، 20 نوفمبر 2012

مجلس محافظة كركوك يقرر إلغاء استيفاء رسوم التبليط من المواطنين أثناء ترويج معاملات بيع وشراء الدور والاراضي في دائرة البلدية

عقد مجلس محافظة كركوك يوم الثلاثاء الموافق 20/11/2012 اجتماعه الدوري برئاسة السيد حسن توران بهاء الدين رئيس مجلس المحافظة وبحضور ممثلي كافة القوائم والكتل السياسية في المجلس ومنسقي مجالس الاقضية والنواحي ومعاون محافظ كركوك للشؤون الفنية وذلك على قاعة اجتماعات المجلس بمبنى ديوان المحافظة.
في مستهل الجلسة قدم السيد رئيس مجلس المحافظة تهانيه لأبناء الشعب العراقي بشكل عام وشعب كركوك بشكل خاص بمناسبة حلول رأس السنة الهجرية متمنيا من الله عز وجل أن يعم الخير والأمان على ربوع العراق والعالم الإسلامي اجمع فضلا عن إحياء ذكرى أليمة خلال هذه الايام وهي ذكرى استشهاد الإمام الحسين عليه السلام وواقعة الطف المؤلمة متمنيا ان تكون هذه المناسبة رمزا وحافزا لتوحد العراقيين حول المبادئ التي نادى بها الامام الحسين عليه السلام.
كرس الاجتماع لمناقشة المذكرة المقدمة من قبل لجنتي الخدمات والمشاريع في مجلس المحافظة حول استيفاء اجور التبليط من المواطنين من قبل دائرة البلدية اثناء معاملات البيع والشراء للدور السكنية والاراضي.
واشار السيد رئيس مجلس المحافظة الى ورود شكاوى كثيرة من المواطنين جراء استيفاء مبالغ كبيرة ترهق كاهلهم اثناء ترويج معاملات البيع والشراء للدور والاراضي السكنية من قبل دائرة البلدية موضحا بان هذا القانون كان قد شرع منذ عام 1963 ومازال العمل جار به في وقت فان تطورات كبيرة قد طرأت مابعد عام 2003 سيما بعد تحقيق ميزانية تنمية الاقاليم والبترودولار التي هي من حصة المواطنين وان اعمال التبليط التي تقوم بها دائرة البلدية هي من تلك الميزانيات وانه لاداعي لارهاق كاهل المواطنين بهذه المبالغ.
واستمع المجلس الى توضيحات لجنتي الخدمات والمشاريع في المجلس حول الشكاوى الواردة من المواطنين بخصوص الموضوع ومقترحهما بالغاء المبالغ المستوفية من المواطنين من قبل دائرة البلدية.
وبعد مداخلات الأعضاء وتأييدهم بضرورة إلغاء تلك الرسوم قرر المجلس وبالأغلبية مايلي:
أ-إيقاف استيفاء أجور التبليط من المواطنين وعلى ان تقوم دائرة البلدية بتمشية المعاملات الموجودة لديها بدون استيفاء.
ب-مخاطبة وزارة البلديات والأشغال العامة لإعداد مسودة قانون جديد حول الموضوع تعرض على مجلس الوزراء وبما يواكب التطورات التي حصلت في العراق بعد عام 2003.