الاثنين، 8 أكتوبر 2012

منتدى كركوك للمدن الانتقالية يواصل اعماله لليوم الثاني على التوالي بمناقشة الانسجام بين الحكومات المركزية والحكومات المحلية في ضوء الدساتير واوجه التشابه بين ايرلندا الشمالية ومحافظة كركوك


يواصل منتدى كركوك للمدن الانتقالية اعماله لليوم الثاني والذي ينظمه مجلس المحافظة وبحضور الوفود المشاركة من مختلف دول العالم وذلك على قاعة معهد التدريب النفطي في محافظة كركوك.
استهل جدول الاعمال بكلمة ترحيبية للسيد حسن توران بهاء الدين رئيس مجلس محافظة كركوك للنائب عن المحافظة الانسة زالة نفطجي من ثم دعا سيادته اللجنة القانونية في المجلس الى المنصة الرئيسية لمناقشة مسالة الانسجام بين الحكومة المركزية والحكومات المحلية على المواد الدستورية سيما فيما يتعلق بالصلاحيات الممنوحة للمحافظات وكيفية تطبيق المواد الدستورية.
رئيس مجلس المحافظة اشار الى ان هنالك صلاحيات واسعة في الدستور العراقي منحت استقلالية للمحافظات في امرين هامين الاول استقلال مالي بتخصيص ميزانيات مستقلة للمحافظات في ضوء النسبة السكانية لها، والامر الثاني اعطاء المحافظات صلاحية سن تشريعات محلية تتناغم مع الدستور العراقي لسن تشريعات في مجال تقديم افضل الخدمات للمواطنين مشيرا الى ان هذه النقطة مازالت تعاني من خلافات عليها داخل اروقة مجلس النواب العراقي وهناك توجهات لتعديل هذا البند من قانون رقم 21 لسنة 2008 المتعلق بالصلاحيات الدستورية الممنوحة للمحافظات واضاف قائلا"كل مايطرح هنا في المؤتمر يعبر عن ماتعانيها المحافظة من مشاكل وكيفية معالجتها عبر الدستور والاستفادة من تجارب وخبرات المشاركين في هذا المنتدى".
بعدها قدمت اللجنة القانونية في مجلس المحافظة نبذة عن القوانين والصلاحيات الممنوحة للمحافظات في ضوء الدستور العراقي والخلاف الموجود حول بعض النصوص الدستورية وبين كيفية تطبيقها سيما فيما يتعلق بطبيعة العلاقة بين المركز والحكومة المحلية وبما يؤسس مبدأ اللامركزية كما وتم التطرق الى حرمان محافظة كركوك من الصلاحيات الممنوحة للمحافظات العراقية في ضوء قانون رقم 21 لسنة 2008 نظرا لعدم اجراء الانتخابات فيها وتقيدها بقانون رقم 71 لسطة ائتلاف المؤقتة .
وقد ممثل عن جمهورية كوسوفو نبذة عن حقوق الانسان العالمية طبيعة حقوق المواطن في اي بلد والواجب التمتع بها لبناء نظام ديمقراطي مبني على اساس احترام حرية الفرد وحق الحياة الرغيدة وتحرر الافكار والاراء وحق الحصول على هويته الوطنية والدينية كشرط اساسي لبناء اساس جيد للحكومات المحلية .
وضمن اجندة اليوم الثاني قدم فريق من حكومة ايرلندا الشمالية للاعمال السلمية صورة عن اوجه التشابه بينه وبين محافظة كركوك.
اذ تم التطرق الى جانب من المشاكل التي رافقت الحكومتين البريطانية وايرلندا الشمالية خلال المفاوضات التي جرت بين الجانبين وكيف تم التوصل الى بناء الثقة بين الاطراف من خلال تقبل كل الاراء والاستماع الى مايريده المقابل لاستدامة الحوار البناء لمعالجة المشاكل والاخطاء التي تواجه المفاوضات بغية الوصول الى مايطمح اليه الجميع وهو النجاح وتحقيق السلام والعمل المشترك .