الاثنين، 24 سبتمبر 2012

قال رئيس مجلس النواب العراقي السيد اسامة النجيفي ان هناك أطرافا تسعى لتخريب الوضع العراقي وجر البلاد الى الفتنة والصراعات محذرا من المرحلة الراهنة وما يتطلبها من كافة الاطراف الانتباه الى خطورتها داعيا في الوقت ذاته مكونات كركوك الى الحوار فيما بينها لالزام الاطراف الاخرى على مايقررونها حول مجمل المسائل المتعلقة بالمحافظة جاء ذلك خلال زيارته وعلى رأس وفد نيابي الى محافظة كركوك يوم الاثنين الموافق 24/9/2012 واجتماعه بمجلس المحافظة وبحضور محافظ كركوك ورئيس مجلس المحافظة وكافة قوائم مجلس المحافظة .
واشار النجيفي الى ان هناك ضبابية في تفسير الصلاحيات المنصوص عليها في الدستور والتي يعمل في ضوءها الحكومات المحلية إضافة الى ان عدم استكمال المؤسسات الحكومية ونقص في التشريعات ادى الى تعقيد حياة العراقيين عموما وكركوك خصوصا.
وفيما يتعلق بقضية انتخابات مجلس محافظة كركوك أكد النجيفي على ان هناك توجه جاد من كافة الاطراف بالس
عي لاجراء وجعل انتخابات كركوك في نفس الموعد الذي ستجري فيه انتخابات مجالس المحافظات.
رئيس مجلس محافظة كركوك اكد على ان محافظة كركوك بحاجة ماسة الى دعم السلطتين التشريعية والتنفيذية في بغداد لوضع حلول مستقبلية للمسائل العالقة عبر الحوارات والتوافقات وقال"المحافظة اثبتت للجميع انه رغم المشاكل فان أبناءها قادرون على ترسيخ دعائم مستقبل افضل لهم في ظل تمازج قومي وتعايش اخوي " وقدم رئيس مجلس المحافظة نبذة موجزة عن المشاكل التي تقف حجرة عثرة أمام النهوض العمراني وتقديم الخدمات للمواطنين ومنها مشكلة عدم تخصيص الوزارات لميزانيات ومشاريع تتلائم مع واقع كركوك والثقل السكاني لها اضافة الى مشكلة التعيينات المركزية فضلا عن مشكلة نزاعات الملكية وعدم التعامل الجدي مع قرار الغاء قرارات مجلس قيادة الثورة المنحل بخصوص الاراضي التي صودرت ابان النظام البائد داعيا في الوقت ذاته الى ضرورة الأخذ بآراء كافة مكونات كركوك في كافة المسائل وفي مقدمتها قانون انتخابات مجلس المحافظة.
واستمع رئيس مجلس النواب الى وجهات نظر القوائم وممثلي مكونات المجلس حول مجمل الأوضاع الراهنة ومقترحاتهم حول ايجاد مخرج للمشاكل العالقة في المحافظة.