الثلاثاء، 24 يوليو، 2012

مجلس محافظة كركوك يقرر جعل سعر الأمبير من المولدات الأهلية 5 آلاف دينار ولشهر آب فقط ويتوعد المخالفين من أصحاب المولدات بإجراءات رادعة



استنكر رئيس مجلس محافظة كركوك وبشدة سلسلة التفجيرات الإجرامية التي طالت عددا من المحافظات العراقية أمس الاثنين 23/7 وبضمنها محافظة كركوك التي شهدت ثمان سيارات مفخخة والتي أوقعت ضحايا في صفوف المدنيين بين شهيد وجريح وقال"للأسف بدلا من ان يكون هذا الشهر الفضيل شهر امن وسلام إلا ان المجاميع الإرهابية تستغل المناسبات الدينية لإراقة دماء المواطنين وإزهاق أرواحهم" كما وهنأ سيادته وباسم المجلس العالم الإسلامي بشكل عام والشعب العراقي بشكل خاص بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك متمنيا ان يكون الشهر عاملا لزيادة اللحمة الوطنية بين كافة أبناء الشعب العراقي.
جاء ذلك خلال الجلسة الاعتيادية لمجلس محافظة كركوك التي عقدت على قاعة اجتماعاته بمبنى ديوان المحافظة يوم الثلاثاء الموافق 24/7/2012 بحضور ممثلي كافة القوائم والكتل السياسية في المجلس ومنسقي مجالس الاقضية والنواحي التابعة بمحافظة كركوك.
استهل المجلس جلسته بمناقشة الطلب المقدم من دائرة البلدية بتعديل التصميم القطاعي لمشروع مجسر ونفق تقاطع تسعين بتوسعة الشارع المحاذي لمرآب بغداد- كركوك .
بداية قدمت اللجنتين المشاريع والأعمار والقانونية رأيهما حول الطلب واستضاف المجلس مدراء وممثلي دوائر البلدية والتخطيط العمراني والهيئة العامة للنقل الخاص للاستماع الى تفاصيل الموضوع هذا وبعد طرح اعضاء المجلس لاراءهم ومقترحاتهم حول الموضوع تمت المصادقة على تعديل التصميم القطاعي للمشروع وتعريض الشارع المحدد من 20 مترا الى 30 مترا.
وضمن جلسته قرر المجلس جعل سعر الأمبير الواحد من الكهرباء المجهز من المولدات الأهلية لشهر آب 5 الاف دينار وتزويد المولدات ب 35 لترا من منتوج الكاز المجاني لكل KV وعلى ان يكون التشغيل حال انقطاع التيار الوطني على مدار ال 24 ساعة باستثناء ناحية الزاب  وحث المجلس المواطنين بالابلاغ عن المولدات المخالفة لتعلميات التشغيل بغية اتخاذ اجراءات رادعة بحق اصحابها واشار رئيس المجلس الى ان القرار ياتي نتيجة ازدياد ساعات انقطاع التيار الوطني بسبب ارتفاع درجات الحرارة بشكل كبير وسعي مجلس المحافظة لتوفير الكهرباء للمواطنين على مدار الأربع والعشرين الساعة خصوصا في شهر رمضان المبارك.