الاثنين، 25 يونيو، 2012

رئيس مجلس محافظة كركوك :الفساد المالي والإداري لايقل خطورة عن الإرهاب



قال السيد حسن توران بهاء الدين رئيس مجلس محافظة كركوك ان الفساد المالي والإداري ينخر بجسم الدولة ولايقل خطورة عن الإرهاب الذي يستهدف  تطور الأسس الديمقراطية في العراق الجديد وعائقا أمام تقديم أفضل الخدمات للشعب العراقي مؤكدا في الوقت ذاته على دور المواطن في دعم ومساندة مؤسسات النزاهة لمكافحة الفساد والتمتع بالثروات التي أنعمها الله على هذا البلد.
جاء ذلك خلال كلمة ألقاها في ورشة العمل التي أقامتها هيئة النزاهة حول دور الأعلام والثقافة الاجتماعية في إشاعة ثقافة النزاهة وذلك على قاعة اجتماعات المجلس يوم الاثنين الموافق 25/6/2012 بمبنى ديوان المحافظة وبحضور أعضاء المجلس ومدراء الدوائر الحكومية في محافظة كركوك.
وتطرق رئيس وفد هيئة نزاهة بغداد إلى الإستراتيجية المتبعة من قبل الهيئة لنشر قيم النزاهة ومكافحة الفساد وتعزيز ثقافة الأسلوب الأخلاقي في مؤسسات الدولة من خلال عقد ورش العمل والمؤتمرات والتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني والتأكيد على دور الإعلام الحر والشفاف في تشخيص حالات الفساد بعيدا عن الأغراض الشخصية والسياسية.


من جانبه سلط السيد نجاة حسين رئيس لجنة النزاهة في مجلس المحافظة الضوء على نشاطات لجنته والجهود التي يبذلها مجلس المحافظة من خلال لجنته في دعم ومساندة هيئة النزاهة .
 وتناولت الورشة محاضرات في مجال دور الإعلام في نشر الثقافة والنزاهة في كركوك.
هذا وشهدت الورشة انسحاب أعضاء من مجلس المحافظة احتجاجا على اقتصار كتابة اللافتة التعريفية للورشة على اللغة العربية فقط دون كتابتها باللغات الأخرى المتداولة في المحافظة.