الثلاثاء، 5 يونيو 2012

بيان استنكار





يدين مجلس محافظة كركوك ويستنكر بشدة التفجيرات الإجرامية الجبانة التي استهدفت الوقفين الشيعي والسني في العاصمة بغداد والتي راح ضحيتها عددا من أبناءنا بين شهيد وجريح .
ان مجلس المحافظة كان قد حذر وفي مناسبات كثيرة من استغلال المتآمرين على النظام الجديد في البلاد للأجواء المتشنجة التي تعيشها البلاد جراء الخلافات الجارية بين الكتل والأطراف السياسية وما تنتج عنها من آثار سلبية على مجمل الأوضاع على الساحة العراقية وفي مقدمتها الجانب الأمني.
إن ماحدث يعد مؤامرة خطيرة يراد منها أذكاء الفتنة الطائفية بين مكونات الشعب وجرها إلى هاوية الصراعات الطائفية ،ونجدد مطالبتنا للقوى السياسية إلى تغليب المصلحة العامة على المصالح الحزبية والفئوية الضيقة والالتفات إلى أمور اكبر بكثير من الخلافات الجارية بينها وهي توفير الخدمات للمواطنين وتحسين المستوى المعاشي لهذا الشعب الذي عانى من ويلات كثيرة طيلة العقود الماضية ونؤكد بان الحفاظ على اللحمة الوطنية مسؤولية تاريخية تقع على عاتق القوى السياسية في البلاد.
نسال الله العلي القدير ان يتغمد شهداءنا الابرار برحمته الواسعة ويسكنهم فسيح جناته ويمن بشفاءه العاجل على الجرحى المصابين.



                                                                                        مجلس محافظة كركوك
                                                                                             5/6/2012