الثلاثاء، 3 سبتمبر 2013

مجلس محافظة كركوك يطالب وزارة النقل وسلطة الطيران المدني بحسم ملف مطار كركوك المدني

جدد مجلس محافظة كركوك مطالبته لوزارة النقل العراقية وسلطة الطيران المدني بدعم المحافظة وقرار مجلسها بانشاء مطار مدني في كركوك وقال السيد حسن توران بهاء الدين رئيس مجلس المحافظة ان تصريحا نشر لمدير عام الطيران المدني في العراق اشار من خلاله عن نية الحكومة بتخصيص مليارين ونصف المليار دولار لانشاء مطار مدني دولي في كربلاء المقدسة وبارك باسم المجلس هذه الخطوة نظرا للمكانة الدينية المقدسة لمدينة كربلاء واستقطاب السياحة الدينية مذكرا الوزارة ومدير عام سلطة الطيران المدني بامتلاك محافظة كركوك مطارا جاهزا من كافة التجهيزات الفنية والذي يفتقر فقط الى الموافقات الادارية مشيرا الى ان محافظة كركوك لها مكانتها الاقتصادية المهمة كونها تساهم بالجزء الثاني  في دعم الاقتصاد الوطني ودفع عجلة التقدم في البلاد.
جاء ذلك خلال الجلسة الاعتيادية لمجلس محافظة كركوك التي عقدت يوم الثلاثاء الموافق 3/9/2013 وبحضور ممثلي كافة القوائم والكتل السياسية في المجلس.
وضمن فقرة التصريحات اشار السيد محمد كمال عضو قائمة كركوك المتآخية الى ان مطالبة الغاء المادة 23 من قانون الانتخابات والخاصة بكركوك والتي تم الغاء الفقرتين الاولى والثانية منها من قبل المحكمة الاتحادية جاءت حصرا لتذليل عقبة اجراء الانتخابات في المحافظة وانها لاتستهدف اية جهة.
بعدها تطرق المجلس الى جدول اعماله والذي كرس للاستماع الى عرض للجنة المادة 140 المنبثقة عن المجلس حول نشاطاتها وابرز الفعاليات التي قامت بها خلال الفترة الماضية والتي اشارت الى ان اللجنة تنحصر عملها بالتنسيق مع مكتب تنفيذ المادة 140 من الدستور العراقي ومتابعة كافة المستجدات في عملها.
كما وقدمت اللجنة تقريرا موجزا عن الزيارات الميدانية التي قامت بها لمجموعة من المشاريع المنفذة داخل مركز المدينة وابرز الملاحظات الموجودة عليها.
كما واستمع المجلس ضمن جدول اعماله الى تقرير لرئيس لجنة الخدمات السيد علي مهدي صادق بخصوص مشاركته في ورشة عمل لوزارة الصحة الاتحادية اقيمت في مدينة السليمانية تحت عنوان (السياسة الصحية الوطنية) والتي استمرت مدار 3 ايام بحضور وكيل وزير الصحة العراقي ولجنة الصحة النيابية والمدراء العامين للصحة والتخطيط في المحافظات العراقية مشيرا الى ان مجلس محافظة كركوك كان في مقدمة مجالس المحافظات في دعم وتخصيص الميزانيات الضخمة لتطوير قطاع الصحة في المحافظة.