الخميس، 22 أغسطس 2013

رئيس مجلس محافظة كركوك يدعو الى وقفة جادة داخل المجتمع للوقوف امام ظاهرة العنف ضد المرأة

  
قال السيد حسن توران بهاء الدين رئيس مجلس محافظة كركوك إن العنف الذي يمارس ضد المرأة بحاجة إلى وقفة جادة من المجتمع ككل وان الموضوع أصبح ناقوس خطر يجب الانتباه إليه مؤكدا بان رئاسة ومجلس المحافظة تتعاطف بشكل كبير مع هذا الموضوع وان المسؤولية كبيرة لايمكن للمجلس ولا منظمات المجتمع المدني الوقوف أمام حالات العنف التي ترتكب بحق المرأة والتي هي في ازدياد مستمر.
جاء ذلك خلال لقاء سيادته وفدا من المنظمات النسوية يوم الخميس الموافق 22/8/2013 وبحضور أعضاء من مجلس المحافظة.
وطالب الوفد النسوي خلال اللقاء في مذكرة رفعوها الى السيد رئيس المجلس بضرورة إيجاد حلول عمليه وواقعية لظاهرة العنف التي تمارس ضد المرأة الكركوكية بشتى الأشكال والمسميات في ظل غياب الدعم الحكومي لوضع حد لهذه الظاهرة السلبية في المجتمع داعيا الى تشكيل لجنة تضم المجلس ورجال الدين وممثلي المنظمات لتنفيذ حملة توعية وتثقيف داخل المجتمع فضلا عن تنفيذ برامج ومشاريع لدعم المعنفات وفي مقدمتها إنشاء مأوى نسوي للمعنفات والذي كان مجلس المحافظة قد وافق عليه.
رئيس مجلس المحافظة أبدى استعداد المجلس التام التعاون والتنسيق مع المنظمات النسوية من خلال لجنة حقوق الإنسان وشؤون المرأة والطفل ومؤكدا على أهمية التواصل خلال المرحلة القادمة في سبيل توحيد الجهود وتكثيفه لإيجاد حلول عملية مدروسة سواء في المنظور القريب او البعيد، وفيما يتعلق بعدم تنفيذ قرار المجلس بإنشاء مأوى نسوي أشار سيادته الى ان وزارة المرأة أبدت ممانعتها لتنفيذ المشروع تحت ذريعة الحاجة الى تشريع قانون من قبل مجلس النواب الذي هو الآخر قد انشغل بمسائل ومواضيع أخرى ولم يبدي اهتمامه بهذا الموضوع مشيرا إلى أن المجلس سيسعى من خلال ممثلي كركوك في مجلس النواب العراقي بتفعيل الموضوع والسعي لإدراجه ضمن جدول أعمال المجلس.