السبت، 26 نوفمبر، 2011

معالي وزير الشباب والرياضة ورئيس مؤسسة السجناء السياسيين العراقية يضع حجر الاساس لبناء 250 وحدة سكنية لشريحة السجناء السياسيين في كركوك







في خطوة تعد الاولى من نوعها للدعم الفعلي لشريحة السجناء السياسيين في محافظة كركوك وضع معالي وزير الشباب والرياضة رئيس مؤسسة السجناء السياسيين العراقية المهندس جاسم محمد جعفر حجر الأساس لبناء 250 وحدة سكنية لشريحة السجناء السياسيين في محافظة كركوك في احتفالية كبيرة يوم السبت الموافق 26/11/2011 حضرها محافظ كركوك ورئيس مجلس المحافظة واعضاء من مجلس المحافظة والمسؤوليين الإداريين والأمنيين في المحافظة وجمع غفير من السجناء السياسيين .
المشروع الذي يضم 250 وحدة سكنية يعد البداية لإنشاء مجمعات سكنية أخرى لشريحة السجناء السياسيين في محافظة كركوك مثلما اشار اليها معالي الوزير جاسم محمد جعفر الذي ثمن عاليا التضحيات الجسام التي قدمها السجناء السياسيين ابان النظام البائد حيث قال"مهما قدمنا وعوضنا هذه الشريحة فانها لاتصل الى جزء من المعاناة والاضطهاد والظلم الذي لاقوه داخل سجون  النظام الدكتاتوري البائد" واضاف"خدمتنا للسجناء السياسيين دليل على تقديرنا لهم لما قدموه لاجل العراق الجديد" مشيرا الى ان المؤسسة ستسعى خلال الفترة القادمة تنفيذ مشاريع سكنية اخرى للسجناء السياسيين داعيا بهذا الخصوص إدارة ومجلس محافظة كركوك دعم المؤسسة في مشروعها بتخصيص أراضي جديدة لهذا الغرض.
محافظ كركوك قال في كلمة القاها بالمناسبة ان الحرية التي يعيشها العراقيون اليوم هي ثمرة المعاناة المريرة للسجناء السياسيين وان ادارة ومجلس محافظة كركوك تدعمان وبشتى الوسائل كل الجهود الرامية لخدمة هذه الشريحة مطالبا باسم ادارة ومجلس المحافظة مجددا مجلس الوزراء العراقي بضرورة الغاء القرارات الجائرة التي اصدرها النظام البائد وبما سميت بقرارات لجنة شؤون الشمال ومجلس قيادة الثورة المنحل والتي تقف حجرة عثرة امام تنفيذ المشاريع الاستراتيجية الكبرى وفي مقدمتها المجمعات السكنية نظرا لعدم امكانية تصرف الادارة بالالاف من الدونمات من الاراضي نتيجة تلك القرارات الخاطئة التي مازالت باقية الى يومنا هذا.
رئيس مجلس محافظة كركوك اشار في كلمة له الى المظالم والاضطهاد الذي تعرض له ابناء كركوك طيلة العقود الماضية على يد النظام الدكتاتوري البائد حيث قال" ابناء كركوك وبكل قومياتهم المتعايشة كان لهم حصة الاسد من المآسي التي اقترفها النظام الدكتاتوري بحق الشعب العراقي حتى سجون النظام المقبور فقد كان لابناء كركوك حصة الاسد منها" واضاف" ان كل ما أنجز من النظام الديمقراطي فإنها ثمرة تضحيات أبناء العراق وابناء هذه المحافظة".
هذا وينفذ المشروع الذي ينفذ شمالي المدينة من قبل شركة اوزال التركية وبمدة انجاز تبلغ 24 شهرا .