الثلاثاء، 29 مارس 2016

النائب حسن توران " نجاحات الدراسة التركمانية أقوى رد لمحاولات تهميش التركمان"



 حضر نائب رئيس الجبهة التركمانية العراقية النائب حسن توران المهرجان التربوي الأول للمدراس التركمانية المشمولة في العاصمة العراقية بغداد،المهرجان الذي أقيم بالتعاون بين المديرية العامة للدراسة التركمانية في وزارة التربية العراقية ونادي الاخاء التركماني أقيم صباح اليوم الثلاثاء الموافق 29آذار2016 حضره رئيس الجبهة التركمانية العراقية النائب أرشد الصالحي وعددًا من النواب والشخصيات والمسؤولين والتربويين والمثقفين التركمان وقد شهد المهرجان مجموعة من الفقرات الثقافية التي ترمز للموروث الثقافي لابناء المكون التركماني في العراق قدمت من قبل المدارس التركمانية المشمولة في العاصمة بغداد، وألقى النائب التركماني عن محافظة كركوك النائب حسن توران كلمة على هامش المهرجان أكد فيها " على الدور البارز للدراسة التركمانية في دعم مسيرة الدفاع عن حقوق أبناء المكون التركماني الثقافية والمدنية والسياسية وان النجاحات المستمرة للدراسة التركمانية هي مصدر إلهام وفخر للجميع ولابد من التكاثف والتعاون لتحقيق المزيد من الطموحات وتطوير خطط دعم الدراسة التركمانية، كما وتطرق النائب التركماني حسن توران في حديثه على أحداث آلاليمة التي تعيشها ناحية تازه خورماتو في الأسابيع الأخيرة جراء قصفها بأسلحة كيمياوية من قبل مجاميع داعش الإرهابي التي تحتل قصبة بشير، مبينًا ان مسلسل استهداف التركمان مستمر وان نجاح طلبتنا هو اقوى رد لهذه الاعمال الإجرامية، داعيًا الحكومة العراقية إلى الإسراع لتحرير قصبة بشير وإنقاذ أهالي ناحية تازه خورماتو وتعويض عوائل الشهداء والجرحى والمتضررين.