الثلاثاء، 28 مايو 2013

الكتلة التركمانية في مجلس محافظة كركوك تنظم اعتصاما للمطالبة بحقوق التركمان في الذكرى السنوية العاشرة على تشكيل مجلس محافظة كركوك

 نظمت الكتلة التركمانية في مجلس محافظة كركوك اعتصاما أمام مبنى ديوان محافظة كركوك يوم الثلاثاء الموافق 28/5/2013 وتلبية لدعوة عضوة المجموعة التركمانية علي مهدي صادق بمناسبة مرور 10 أعوام على تشكيل مجلس محافظة كركوك الممثل الحقيقي لأبناء المحافظة عقب سقوط النظام البائد.
الاعتصام جاء لنقل رسالة إلى كافة الأطراف من الحكومة الاتحادية بسلطتيها التنفيذية والتشريعية والحكومة المحلية حول مظالم التركمان وعدم نيل الحقوق رغم مرور أكثر من 10 اعوام على دخول البلد مرحلة جديدة من الديمقراطية والتعددية بعد عقود من الاضطهاد والدكتاتورية ابان النظام البائد.
رئيس مجلس المحافظة السيد حسن توران بهاء الدين اشار الى ان الاعتصام هو بمثابة صرخة للتركمان في المحافظة والعراق للانتباه الى مايعانيه هذا المكون والالتفات اليه رغم تثبيت الحقوق له في الدستور العراقي الا ان ترجمة تلك الحقوق على ارض الواقع لم ترى النور لغاية يومنا هذا واضاف"نتمنى ان نعيش كمواطنين من الدرجة الاولى كباقي القوميات ونيل حقوقنا المشروعة من اعادة الاراضي المغتصبة ضمن القرارات الجائرة للنظام البائد وتوفير الامن للتركمان ومناطقهم واعطاءهم حقهم في التعيينات اضافة الى الاستحقاقات في المناصب وفي مقدمتها منصب مدير عام تربية كركوك الذي هو من حصة المكون التركماني والذي صادق عليه مجلس المحافظة".
وثمن السيد حسن توران الدور المشرف لفخامة رئيس الجمهورية السيد جلال الطالباني في الدفاع عن حقوق التركمان حيث قال"نتمنى الشفاء العاجل لفخامة مام جلال وللتاريخ نقول ان موقف فخامته كان مشرفا في تثبيت حقوق التركمان في مسودة الدستور العراقي عام 2005 اضافة الى دور الكتل السياسية".
كما وطالب المعتصمون الحكومة الاتحادية  ومجلس النواب العراقي التعامل بجدية مع قرار الغاء قرارات لجنة شؤون الشمال والتي صودرت بموجبها اراضي التركمان والكورد.