الأربعاء، 15 مايو، 2013

مجلس محافظة كركوك يصادق على اضخم خطة مشاريع في تاريخ المحافظة لعام 2013 ورئيس مجلس المحافظة يؤكد"نحن متفائلون في امكانية صرف الميزانية خلال الفترة المتبقية"

 صادق مجلس محافظة كركوك على خطة مشاريع عام 2013 والتي تعد اضخم خطة مشاريع في تاريخ المحافظة والتي جاءت بعد جهود مضنية من قبل مجلس المحافظة والادارة وباجتماعات شبه يومية استمرت قرابة الشهرين جاء ذلك خلال الجلسة الاعتيادية لمجلس محافظة كركوك والتي عقدت يوم الاربعاء الموافق 15/5/2013 برئاسة السيد حسن توران بهاء الدين رئيس مجلس المحافظة وبحضور كافة القوائم والكتل السياسية في مجلس المحافظة.
وقال السيد رئيس مجلس المحافظة بهذا الخصوص انه لايمكن القول بان هذه الخطة متكاملة 100% حيث لاتوجد في كل العالم خطة متكاملة ولكن نستطيع القول وبفخر ان  سلسلة  الاجتماعات المكثفة للمجلس والمتمثل بلجنتي المشاريع والمالية والإدارة أثمرت في معالجة الكثير من القضايا العالقة ولم تشهد  سنة من السنوات مناقشة الخطة بهذه الصورة التفصيلية وانها الاكثر توازنا من خطط السنوات السابقة ،كما واشار السيد رئيس المجلس الى انه تم مراعاة ان يكون هناك توازن بين القطاعات وايضا مراعاة التوازن بين الاقضية والنواحي ويمكن القول بان كافة الاقضية والنواحي حصلت على مشاريع وايضا هناك توجه في الخطة بانه ان لايكون مشاريع النفع العام اقل من مليار دينار لاي قضاء او ناحية.
الجلسة التي استهلت بالوقوف ترحما على روح الشهيد عبد الاله محمد عبدالله عضو مجلس ناحية الرياض والذي اغتيل على يد الجماعات الارهابية فضلا عن اصابة احد اعضاء الناحية بجروح دعا فيها السيد رئيس المجلس الى ضرورة زيادة الحيطة والحذر من الجماعات الارهابية التي تهدف الى ضرب الاخوة والتعايش بين مكونات المحافظة ،كما وقدمت اللجنة القانونية في مجلس المحافظة تقرير موجزا عن ابرز نشاطات اللجنة خلال الفترة السابقة من المخاطبات الإدارية والزيارات التفقدية للمشاريع فضلا عن المهام التي تقع ضمن اختصاصاتها والذي ياتي ضمن قرار المجلس بعرض كل لجنة من لجانه نشاطاتها بغية اطلاع اللجان الاخرى عليها.
وفي مؤتمر صحفي عقده المجلس برئاسة السيد حسن توران بهاء الدين رئيس المجلس ونائبه واعضاء لجنتي المشاريع والاعمار والاقتصاد والمالية عقب المصادقة على الخطة تم الاشارة الى ان هذه الخطة تعد احدى اهم الخطط التي وضعت منذ عام 2006 على الرغم من وجود ملاحظات عليها وانها تضمنت الكثير من المشاريع الحيوية ولعل من ابرزها تخصيص 124 مليار دينار عراقي لشراء الطاقة الكهربائية لهذا العام فضلا عن تخصيص مبلغ 88 مليون دولار لشراء محطة كهرباء قيد التنفيذ في ناحية تازة بعد الاتفاق مبدئيا مع الوزارة اضافة الى تخصيص ميزانية لمشروع حفر الخندق الامني في اطراف المدينة.
وحول امكانية صرف كامل الميزانية خلال المدة المتبقية من العام الحالي قال السيد رئيس مجلس المحافظة"نحن متفائلون في امكانية صرف الميزانية خلال الفترة المتبقية ونأمل  متمنين ان تسهم الخطة الى المزيد من الاعمار والتطور العمراني والخدمي لعموم مناطق المحافظة "