الأربعاء، 4 فبراير، 2015

النائب حسن توران : إن إشراك ابناء المكون التركماني في إدارة الملف الأمني اساس الدفاع عن كركوك

 قال نائب رئيس الجبهة التركمانية العراقية النائب حسن توران " إن إشراك ابناء المكون التركماني في إدارة الملف الأمني اساس الدفاع عن كركوك " جاء ذلك اثناء زيارة وفد تركماني سياسي رفيع المستوى ضم الاحزاب التركمانية والسياسيين التركمان واعضاء الكتلة التركمانية في مجلس محافظة كركوك إلى ديوان محافظة كركوك، الزيارة التي شملت محافظ كركوك ونائب المحافظ ورئيس مجلس المحافظة.
حيث استقبل الوفد من قبل محافظ كركوك وقدم النائب التركماني عن محافظة كركوك حسن توران تعازيه لأبناء كركوك باستشهاد العميد شيركو فاتح واللواء حسين منصور والشهداء من أهالي كركوك بكافة مكوناتها  وأكد الوفد التركماني على أهمية تشارك الجهود للدفاع عن كركوك كونه واجب يقع على عاتق جميع مكوناتها كما وقدم الوفد التركماني مجموعة من المقترحات والمبادرات التي من شأنها تطوير منظومة دفاع عن كركوك وتحصينها لضمان امن وسلامة اهل كركوك حيث اكد الوفد على العمل على تقوية الاسناد الجوي والاستطلاع المستمر من قبل طيران التحالف وطالب الوفد بضرورة إعادة الضباط والمراتب التركمان وكل ابناء المحافظة من المتسربين من الجيش العراقي وذلك بالتنسيق مع وزارة الدفاع لتشكيل خطوط دفاع اضافية لاسناد القوات الامنية المتواجدة في جبهات القتال ( البيشمركة ) وقبول المتطوعين التركمان للالتحاق بالجبهات وحفظ الامن في داخل المدينة. كما وكشف مقرر اللجنة القانونية البرلمانية النائب حسن توران عن تكليف اللجنة الامنية لاعداد دراسة لتشكيل قوات للدفاع عن المناطق من ابناء المنطقة لمساندة قوات الشرطة ومنع الخروقات والابلاغ عن الخلايا النائمة و كذلك التأكيد على إشراك التركمان في إدارة الملف الامني  كما وطالب الوفد بالعمل على تسليح العشائر التركمانية في القرى المجاورة للمناطق الواقعة تحت سيطرة الارهابين وأكد الوفد في ختام الزيارة على تمتين الصف الداخلي وتقوية العلاقات وتوجيه الاعلام والوقفين السني والشيعي لتوجية الجماهير للتهدئة وعدم والاستماع للاشاعات المغرضة.