الجمعة، 16 يناير، 2015

النائب حسن توران "البيت التركماني هو مدرسة لتخريج قادة ورجال الدولة"

 قال النائب عن محافظة كركوك حسن توران ان ابناء المكون التركماني في العراق تعرضوا لحملات التهميش والإقصاء طوال العقود الماضية وان استهداف كوادر القيادية لم تسلم منذ بدايات تأسيس الدولة العراقية إلى يومنا هذا، جاء ذلك أثناء حضور مقرر اللجنة القانونية النائب حسن توران حفل تأبيني بمناسبة الذكرى السنوية ليوم الشهيد التركماني الذي يصادف 16 كانون الثاني من كل عام والذي اقيم على قاعة نادي المصلى الرياضي في محافظة كركوك وذكر النائب التركماني ان يوم الشهيد التركماني هو تجسيد لقيم ومبادئ وجودنا القومي في العراق ونتيجة لتضحيات دائمة لأبناء شعبنا التركماني وان البيت التركماني هو مدرسة لتخريج قادة ورجال الدولة وهذا ما يميزنا كمكون له ارث حضاري وتاريخي في العراق .
يذكر بان اختيار 16 كانون الثاني جاء بعد ان اقدم النظام البائد على إعدام كوكبة من قادة التركمان عام 1980 في محاولة لتهميش ابناء المكون التركماني .