الأحد، 6 أبريل، 2014

خلال احتفالية بمناسبة يوم اليتيم العربي في كركوك: رئيس مجلس محافظة كركوك" نتمنى ان تكف يد الارهاب عن بلدنا الذي خلف الالاف من اليتامى والارامل"

  
قال السيد حسن توران بهاءالدين رئيس مجلس محافظة كركوك ان الاهتمام بشريحة اليتامي مسؤولية تقع على عاتق الجميع وان سياسة مجلس المحافظة كانت واضحة منذ عام 2011 بتقديم كافة اشكال الدعم والمساندة لدوائر وزارة العمل والشؤون الاجتماعية وفي مقدمتها دوائر رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة جاء ذلك خلال مشاركته الاحتفالية التي اقامها دار الدولة لرعاية البراعم (دار الايتام-كركوك) بمناسبة يوم اليتيم العربي يوم الاحد الموافق 6/4/2014 رافقته السيدة نسرين خالد عبدالوهاب عضوة مجلس المحافظة وبحضور عدد من المسؤولين الحكوميين والتربويين في المحافظة.
واضاف السيد حسن توران خلال كلمة لسيادته بعد اطلاعه على اقسام والمرافق العامة للدار "نحن كرئاسة ومجلس محافظة كركوك نجدد دعنا المطلق لهذه الدوائر وسوف لن نتوانى من تخصيص كافة الميزانيات التي تتطلبها هذه الدوائر الا ان تخصيص هذه الميزانيات والدعم يبقى مشلولا دون مساهمة وزارة العمل والشؤون الاجتماعية بتخصيص الدرجات الوظيفية لهذه الدوائر التي تعاني من قلة الكوادر فيها والتي اثرت سلبا على قابليتها من تقديم افضل الخدمات للمشمولين بها" وقال ايضا "نتمنى ان تكف يد الارهاب عن بلدنا الذي خلف الالاف من اليتامى والارامل".
مدير دائرة رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة ثمن جهود كافة الاطراف التي ساهمت في تطوير دار الايتام وبقية اقسامها وفي مقدمتها مجلس محافظة كركوك الذي لم يدخر جهدا لتوفير كافة احتياجات هذه الدوائر.
وتخللت الاحتفالية تقديم فعاليات من قبل براعم (الايتام) التي عبرت عن حب الوطن والرغبة في العيش حالهم حال جميع الاطفال بتوفير كافة الاحتياجات الضرورية لهم.